الذهب والبترول

دئما يوجد علاقه بين أسعار النفط و سعر الذهب علاقه طرديه حيث عندما ارتفع سعر برميل النفط يرتفع معه سعر الذهب.

حيث ان من أحد مشتقات البترول و هو البنزين و أثره على أسعار السلع بصوره عامه.

لان البترول ومشتقاته تعتبر من أهم العوامل الاساسيه لأدارة عجلة الأقتصاد في أي بلد كان و في القطاعين العام و الخاص, فالمصانع و النقل و الطاقه وغيرها تعتمد بشكل اساسي على البترول لأدارتها و يكون البترول أحد العناصر المكلفه للانتاج. عندما يرتفع سعر البترول لاى سبب من الاسباب متاثرا بتقلب التجارة العالميه فترتفع تكلفة الأنتاج و بالتالي ترتفع سعر السلعه المباعه للمستهلك.

وهذه الزياده في أسعار السلع عادة ما يتبعها تضخم عام في الأسعار و تبدأ الحكومات بطبع العمله المتداوله لتدارك هذا الوضع

والتضخم بمعنى بسيط هو وجود سيوله كبيره تلاحق سلع قليله لذا نرى بأن وصل سعر السياره الى مئات الالاف أو سعر الخضار الى بضع المئات و المتسوق في الجمعيات التعاونيه

يعتبر الذهب من السلع القليله التي تحتفظ بقيمتها في التضخم

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف مقالات. الأوسمة: , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً