عادات خليجيه

العادات الخليجية للعروس يجب أن تكون في ليلة زفافها  رمزاً للجمال والفخر والاعتزاز،  ولهذا تردتى أفخم وأثقل المصوغات الذهبية وزنا وقيمة في تلك الليلة، لذا وجب على الزوج أن تكون أولى هداياه لعروسه من قطع وأطقم الذهب، بل وتعتبر التقاليد الخليجية تقديم المصوغات الذهبية أحد شروط إتمام مراسم الزفاف، إذ لا ينعقد عرس إلا بالذهب الذي يزين الأيادي والأعناق وحتى الأرجل بدءاً من العروس وحتى أمها وخالاتها، إذ يحق لوالد العروس أن يشترط تقديم الهدايا من الذهب لوالدة العروس وخالاتها.

لقد تعارف تجار الذهب ومشتروه في الخليج، على مسميات أطلقوها على ما تتزين به المرأة من مصوغات ذهبية، ومن أبرزها المرتعشة وهي عقد عريض يلف حول العنق بأكمله وتتدلى منها سلاسل ذهبية ذات أشكال متناسقة تحدث بريقاً جميلاً خلال الحركة ولذلك سميت بالمرتعشة، وهنالك الكف وهو قطعة ذهبية تتكون من خمسة خواتم مختلفة التصميم تتصل عن طريق خمس سلاسل تتصل من على ظهر الكف بأسوار ذهبية تحيط بالمعصم، وتوجد بعض الكفوف بخاتم واحد أو اثنين أو ثلاثة ولكن الشائع الكف ذات الخمسة الخواتم، وعادة ما تهدى هذه القطعة للعروس صباح اليوم الثاني لزواجها .. وهنالك الهامة أو (الطاسة) وهي غطاء يعتلي هامة الرأس بشكل دائري أو مستطيل وتتدلى منه سلاسل طويلة وذات نقوش وتصاميم مختلفة تغطي معظم الشعر مهما بلغ طوله وكثيراً ما ترتدي العرائس هذه القطعة في ليلة زفافهن.

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف مقالات. الأوسمة: . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً