الذهب الصينى يتحدى الاسعار العالميه

الذهب الصينى ساعد المواطن المصرى كثيرا و انتشر فى مصر انتشارا شديدا و لكن مؤخرا ظهر ذهب عيار 12 و 14 فى مصر و اصبح اشد انتشارا و ذلك من صنع الورش المصريه و البعض شك فى انه ذهب صينى و لكنه ذهب بنسبة 12 جزء او 14 جزء الى نسبة 24 جزء ووصل سعر الجرام 20 جنيه مصرى و هذا الذهب صنع خصيصا للرجل المصرى الذى يتمسك بعادات وتقاليد الشبكه الذهب و انتشر الذهب عيار 12 فى المناطق الشعبيه و بالاخص امبابه و الوراق و شهد اقبال شديد فى الاشهر الاخيره و خصيصا بعد ارتفاع سعر الذهب .

و قد اكد رفيق العباسى رئيس الشعبه العامه للذهب فى تصريح خاص بأن الذهب عيار 12 و 14 هو طريقه جديده و مبتكره للغش التجارى و الاغلب ان هذا الذهب ذهب مصرى و ليس صينى قامت الورش المصريه بتصنيعه و حتى ان كان صينى فهو ذهب مهرب داخل البلد بطريقه غير قانونيه و دعا كل مواطن مصرى يصادف هذا النوع ان يبلغ مصلحه الدمغه و الموازين لتوقيع العقوبه على من يبيعه و اكد ان نسبه الذهب الموجوده بعيار 12 و 14 ليست سيئه و هو ان يتأثر بالماء و لا عوامل الجو و لن يتغير لونه الا انه يتمتع بالصلابه ايضا لان النسبه ليست قليله و لكن الذهب ما هو الا وسيله ادخار للقيمه و ذلك بعد فرحة المواطن المصرى بانخفاض سعر الذهب , و كان رأى اكبر مصممى الذهب عن الذهب الصينى هو ذهب مطلي ليست له قيمة الذهب الحقيقي، سبب انتشاره أن أبناء الطبقة الوسطى يحاولون التمسّك بموقعهم الاجتماعي عبر شراء كميات كبيرة منه حفاظاً على المظاهر والوجاهة الاجتماعية، لكن يقع اللوم الحقيقي على أصحاب متاجر الذهب الذين يروّجون لهذا الذهب على أنه حقيقي وذلك بهدف الربح السريع .

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف مقالات. الأوسمة: , , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً