احتياطى النقد الاجنبى فى سوريا حوالى ١٨ مليار دولار

dollar احتياطى النقد الاجنبى فى سوريا حوالى ١٨ مليار دولار

قال وزير المالية السوري الدكتور محمد الجليلاتي ان الاقتصاد السوري قوي وسليم، وان الاموال الاحتياطية في سوريا تغطي احتياجاتها من المستوردات لاكثر من سنتين، موضحا انه لدى الحكومة ما لا يقل عن 18مليار دولار من احتياطيات العملات الاجنبية، وهي تعتمد على مواردها الذاتية في مجال الامن الغذائي.
واوضح الوزير الجليلاتي وفقا لبيان صحفي خلال مشاركته في اجتماع الهيئة العامة لسوق دمشق للاوراق المالية أمس الاول ان الودائع في المصارف السورية زادت في الايام الاخيرة بحوالى 30 في المائة عن السحوبات، نتيجة عدد من الاجراءات التي اتخذتها الحكومة، ومن ابرزها رفع معدلات الفائدة على الودائع بالليرات السورية، والسماح للمواطنين السوريين بشراء ما يرغبون من القطع الاجنبي مقابل دفع القيمة بالليرة السورية.
واضاف «يجب ان تحقق السوق اهدافها في جذب الاستثمارات الاجنبية، والتوسع في اقامة الشركات المساهمة التي تساعد في توسيع قاعدة الملكية، وجذب رؤوس الاموال الاجنبية، وتأمين المناخ المناسب والجيد لاستثمار مدخرات المواطنين». واوضح ان سوق دمشق للاوراق المالية التي ابتدأت بعدد محدود من الشركات، تتوسع تدريجيا، وان هبوط الاسعار وصعودها يرتبط بشكل اساسي بقانون العرض والطلب، ويتأثر بالسلوك والعامل النفسي للمستثمر، سواء كان بائعا او مشتريا اضافة الى التحليل الاساسي والفني.

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف أخبار إقتصادية. الأوسمة: , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً