البنك المركزي لم يتدخل في سوق الصرف

قال نائب محافظ البنك المركزي المصري يوم الخميس إن البنك لم يتدخل في سوق الصرف الاجنبي منذ مطلع فبراير وان من المرجح أن تخف وطأة التراجع الحاد في الاحتياطيات الاجنبية للبلاد.

وأبلغ هشام رامز مؤتمرا صحفيا على هامش الاجتماع السنوي للبنك الافريقي للتنمية أن البنك المركزي تدخل بعد فترة قصيرة من اعادة فتح السوق في مطلع فبراير عقب الاطاحة بالرئيس حسني مبارك ،وقال “لم نتدخل منذ ذلك اليوم.”

وشهد الجنيه المصري الخاضع لنظام التعويم المنظم قوة نسبية في أعقاب الثورة المصرية ،وقال رامز ان الاحتياطيات الاجنبية انخفضت تسعة مليارات دولار هذا العام نتيجة انخفاض الايرادات من قطاعي السياحة والتصدير ،لكن الاحتياطيات تراجعت 800 الف دولار فقط في مايو مقارنة مع ابريل لتبلغ 27.23 مليار دولار.

وقال المسؤول “الاحتياطيات تراجعت … لكن الوتيرة تتباطأ الان.” وأحجم رامز عن التعليق على السياسة النقدية قبيل اجتماع لجنة السياسة بالبنك المركزي في القاهرة في وقت لاحق يوم الخميس.
ومن المتوقع أن يبقي البنك أسعار الفائدة دون تغيير عند 9.75 بالمئة للقروض و8.25 بالمئة للودائع.

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف أخبار إقتصادية, مقالات القراء. الأوسمة: . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً