قانون لتأمين الإنترنت خلال ٣ أشهر

كشفت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات عن قرب انتهائها من مشروع قانون لتأمين الفضاء الإلكترونى، انتظارا لعرضه على الدورة المقبلة للبرلمان أو إقراره بمرسوم من المجلس الأعلى للقوات المسلحة.

قال المهندس ياسر القاضى، الرئيس التنفيذى لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات، على هامش لقاء وزير الاتصالات بوفد الشركات الأمريكية أمس أن القانون سيكون جاهزا خلال ثلاثة أشهر وهناك وفد مصرى يحضر الآن أحد المؤتمرات الدولية المهمة فى هذا الشأن.

وأشار إلى أن القانون المنتظر إقراره سواء من مجلس الشعب أو بمرسوم من المجلس العسكرى يجب أن يتسق مع القوانين الدولية لأنه سيصبح جزءاً من منظومة دولية لأمن المعلومات المتداولة عبر الإنترنت.

ويعنى قانون تأمين الفضاء الإلكترونى بمنع استغلال الأطفال عبر الإنترنت ومكافحة المواقع الإلكترونية التى تبث أفكارا متطرفة أو إباحية أو إرهابية لكن البعض يتخوف من أن قانوناً مثل هذا قد يؤدى لتقييد حرية الإبداع ونشر الأفكار.

وذكر «القاضى» أن هناك بالفعل مسودة للقانون تم تجهيزها عن طريق الحكومة السابقة، لكن هيئة تكنولوجيا المعلومات تعكف الآن على إضافة بعض المواد لتطويره.

وأوضح أن هناك حوالى ٧ شركات لتكنولوجيا المعلومات والبرمجيات تدرس الآن الاندماج فيما بينها، فيما تسعى حوالى ثلاث شركات لإجراء عمليات استحواذ على كيانات أصغر وهو الاتجاه الذى ستدعمه الوزارة فى المرحلة المقبلة.

من جانبه، أكد الدكتور ماجد عثمان، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، فى كلمته أن الحكومة لن تكف عن جذب الشركات الدولية للاستثمار فى مصر ولن يكون هناك أى ارتدادات عن سياسة دعم الشركات وتوفير مناخ أفضل للاستثمار.

وشدد على أن قطع خدمات الاتصالات والإنترنت لن يتكرر تحت أى ظرف من الظروف فى الفترة المقبلة وسيتم تعديل قانون واضح وصريح وغير قابل لأى التباس ويحدد مسؤوليات كل جهة عن إدارة شبكات الاتصالات.

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف أخبار متنوعة. الأوسمة: . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً