إعداد البورصة لمذكرة إبداء الملاحظات علي مشروع قرار فرض الضرائب الجديدة

صرح محمد عبد السلام رئيس مجلس إدارة البورصة المصرية بأن فرض ضريبة الـ‏ 10%‏ علي الأرباح الرأسمالية للشركات لا يزال مشروع قانون ستتم مناقشته مع جمعيات رجال الأعمال في مصر لبحث أفضل السبل لتطبيقه بشكل لا يؤثر علي حركة الإستثمار الأجنبي في مصر‏, مشيراً إلي أن قرار فرض الضريبة الجديدة كما جاء بالبيان الصحفي لوزارة المالية أمس سيتم تطبيقه فقط علي توزيعات أرباح الشركات الكوبونات و ليس علي الأرباح الناتجة عن المتاجرة بالأسهم نظرا لصعوبة احتسابها سواء قياساً علي الأسهم المبيعة أو إجمالي المحفظة.

و أكد عبد السلام خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته البورصة أمس عقب إفتتاح جلسة التداول بحضور الدكتور علاء عرفة رئيس مجلس إدارة شركة الغرفة القابضة, و السيد مصطفي أمين نائب الرئيس التنفيذي بشركة الغرفة القابضة, أن البورصة الآن بصدد إعداد مذكرة لإبداء الرأي في القرارات الأخيرة بالتنسيق مع هيئة الرقابة المالية,حيث إن فرض الضريبة يمثل ازدواجا ضريبياً في تطبيق الضريبة عقب لأن الشركات ستقوم بدفعها مرتين في حال تطبيق القرار الذي سيحمل ضررا للسوق لا سيما في ظل الظروف الحالية التي تمر بها البورصة المصرية من انخفاض نسبي لمستويات السيولة عقب الفترة التالية لثورة يناير 2011.

و طالب رئيس البورصة بضرورة أن يتم عمل دراسة إقتصادية شاملة تتضمن تأثيرات هذه القرارات علي حركة الاستثمار الأجنبي من كل الجوانب و قياس ما ستوفره هذه القرارات من سيولة مقارنة بإنعكاسات القرار علي تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشرة و غير المباشرة و كذلك فرص العمل التي تتيحها هذه الإستثمارات.

و قد شهدت جلسة التعاملات بالبورصة المصرية أمس تراجعاً متوقعاً لغالبية مؤشرات السوق متأثرة بتصريحات وزير المالية الخاصة بفرض ضرائب علي البورصة و إن كانت تصريحات محد عبد السلام رئيس البورصة التي أدلي بها خلال الموتمر الذي عقده أمس و أشار فيها بعزم البورصة تقديم مذكرة للمجلس العسكري و مجلس الوزراء بشأن سلبيات ضريبة الارباح الرأسمالية الجديدة التي أعلنت عنها وزارة المالية التي تقدر بنحو 10%, قلصت من خسائر السوق مدعومة بالاطمئنان النسبي للمستثمرين بعد هذه التصريحات.

و تراجع مؤشر البورصة الرئيسي إيجي إكس30  خلال الجلسة بنسبة 2,65% عند الإغلاق مقارنة بنحو 3.5% في مستهل التعاملات, ليسجل 5361.88 نقطة, فيما تراجع مؤشر إيجي إكس07 للأسهم الصغيرة و المتوسطة التعاملات بنسبة 1.33% ليبلغ 647.60 نقطة. و أشار عدد من خبراء السوق إلي أن التعاملات بدأت علي هبوط ملحوظ و سط مبيعات مكثفة للأفراد بسبب المخاوف من التداعيات السلبية لقرار الضريبة الجديدة, مشيرين إلي أن السوق تعافت و قلصت خسائرها بعد التطمينات التي أطلقها رئيس البورصة خلال مؤتمره الصحفي أمس و تعهده بعدم الوقوف مكتوف الأيدي تجاه ما أعلنته وزارة المالية أمس بفرض ضرائب علي توزيعات الشركات النقدية و المجانية علي مساهميها و سعيه لوقف هذا القرار.وأضافوا أن الهبوط خيم علي أداء الأسهم الكبري منها هيرميس القابضة و القلعة للإستشارات المالية و البنك التجاري الدولي وأوراسكوم للإنشاء و أوراسكوم تليكوم و حديد عز و السويدي للكابلات و بالم هيلز و عامر جروب, كما هبطت العديد من أسهم المضاربات.

الأهـرَام

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف أخبار إقتصادية. الأوسمة: . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً