وول ستريت جورنال : الميزانية خطر على مصر

الجنيه المصرى وول ستريت جورنال : الميزانية خطر على مصر

حذرت صحيفة “وول استريت جورنال” الأمريكية اليوم الجمعة من السياسات الإقتصادية التي بدأت الحكومة المصرية الجديدة تتبعها، و رأت أنها إستسلام للمطالب الشعبية على حساب النمو الإقتصادي، خاصة أنها سترفع نسبة العجز في الميزانية لنحو 11%.

و نقلت الصحيفة عن بعض الإقتصاديين و المحللين الماليين قولهم : “إن ميزانية مصر الجديدة للعام 2011/2012 والتي تعتبر الأولى منذ الإطاحة برئيس مصر السابق حسني مبارك، خطأ و خطر على مصر لأنها إستسلام للمخاوف الشعبوية على حساب النمو الإقتصادي”.

و بحسب الصحيفة” فإن الميزانية الجديدة، التي تعتبر الأكبر في تاريخ مصر، أثارت قلق المستثمرين الذين يرون في هذه الخطوة أنها تأتي لمواجهة المخاوف الشعبية و تشكل خطراً على العمل الإقتصادي بعد عقود من الإصلاحات، و قال بعض الاقتصاديين إن إقتراح الميزانية، و لا سيما ضريبة مكاسب رأس المال، من المرجح أن يبطئ الإستثمار الذي تشتد الحاجة إليها في مصر”.

و نقلت الصحيفة عن ماجدة قنديل، المدير التنفيذي و مدير الأبحاث في المركز المصري للدراسات الاقتصادية قولها: “إن وزارة المالية تعرف كم المخاطر المترتبة على هذه الميزانية و هي لا تخجل من إخفائه و تقول إنها تهدف إلى زيادة حجم الإنفاق لأغراض اجتماعية، و أعتقد أن جميع العناصر تشير إلى أنها تقدم الطعام للحصول على المزيد من الدعم الشعبي”.

و تساءلت: ” المشكلة هي ما إذا كان هذا أمر جيد بالنسبة للإقتصاد أم لا، أو ما إذا كنا نستطيع المحافظة على هذا الأمر أم لا” و أجابت أستطيع أن أقول “لا” على السؤالين”، و أضافت إن زيادة الإنفاق سيترك عجزاً في الميزانية هائل”.

بوّابـة الوَفـد الإلكترونيّـة

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف أخبار إقتصادية. الأوسمة: . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً