إرتباك بسوق الحديد المصري بعد زيادة سعر الطن 200 جنية

شهدت أسواق حديد التسليح بمصر أمس الأربعاء 1 يونيو ، ارتباكاً بين الشركات المنتجة والمستوردين والتجار بعد إعلان مجموعة «عز الدخيلة» زيادة أسعار تسليماتها فى الشهر الحالى بمقدار ٢٠٠ جنيه للطن.

وسادت حالة من الارتباك بين المصانع الاستثمارية بعد الزيادة التى أعلنتها مجموعة عز، فيما أعلن مستوردون عن توقيع صفقات استيراد من تركيا، ومن المتوقع أن تصل الموانئ المصرية فى الفترة المقبلة.

وتوقع مستوردو وتجار حديد التسليح عودة قوية لحديد التسليح التركى إلى السوق المحلية، مؤكدين إبرام صفقات لاستيراد نحو ٥٠ ألف طن.

كانت مجموعة «عز الدخيلة» التى تستحوذ على حصة تتجاوز الـ٦٠% قد قررت زيادة أسعار تسليماتها من الحديد بنحو ٢٠٠ جنيه للطن ليرتفع سعر الطن إلى ٤٦٥٠ جنيهاً تسليم المصنع، بينما يصل السعر للمستهلك ٤٨٧٠ جنيها للطن.

وقال أحمد الزينى، نائب رئيس شعبة مواد البناء، إن الفارق بين أسعار الحديد المحلى والمستورد يمكن أن يصل إلى ٦٠٠ جنيه فى الطن لصالح المستورد، بحيث يصل سعر المستورد إلى ٤٢٠٠ جنيه للطن مضيفا أن هناك تعاقدات أبرمت بالفعل لاستيراد نحو ٥٠ ألف طن، من تركيا، ومن المتوقع أن تصل الموانئ المصرية نهاية الأسبوع المقبل.

وأكد أيمن عشرى، مستورد حديد، أن تراجع المعروض من إنتاج المصانع المحلية يشجع المستورد على إبرام تعاقدات للاستيراد لسد الفجوة بين العرض والطلب.

وقال سمير نعمان، رئيس قطاع التسويق بمجموعة «عز الدخيلة» إن أسعار البيع للمستهلك الذى قررته لجنة التسعير بالشركة أمس الأول تتراوح بين ٤٧٥٠ و٤٨٧٠ جنيها للطن حسب مكان التسليم.

وتوقع نعمان استيراد ما لا يقل عن ٨٠ ألف طن من الحديد خلال الشهر الحالى.

وأضاف نعمانى أن سوق الحديد غير مطمئنة خلال الفترة المقبلة فى ظل توقف المشروعات العقارية وتراجع سحب شركات المقاولات للحديد، وإمكانية دخول كميات ضخمة من الحديد المستورد. وتابع أن ارتفاع التكلفة نظرا للمضاربة على أسعار الخامات عالميا وراء رفع الشركة سعر البيع بمقدار ٢٠٠ جنيه للطن.

وحول استثمارات وتراخيص مصانع حديد التسليح الجديدة، قال مصدر مسؤول بالهيئة العامة للتنمية الصناعية، إنه من المتوقع أن تصدر لجنة الفتوى بمجلس الدولة قرارها بشأن رخص الحديد الأربعة بداية الأسبوع المقبل بعد أن طلبت اللجنة من هيئة التنمية الصناعية مستندات جديدة تخص التراخيص، وهو ما أدى إلى تأجيل صدور القرار.

فى سياق متصل، أكد مركز معلومات مجلس الوزراء تراجع إنتاج حديد التسليح خلال الشهر الماضى بنسبة ٠.٨% وقال تقرير أصدره المركز أمس أن هناك تراجعاً فى مبيعات حديد التسليح بلغ ١٢.٣% أبريل الماضى، لافتا إلى زيادة الأسعار بنسبة ٢.١% رغم تراجع المبيعات.

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف أخبار إقتصادية. الأوسمة: . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً