البنك المركزى المصرى ينفى تهريب اى مخزون الذهب خارج البلاد

630X700 البنك المركزى المصرى ينفى تهريب اى مخزون الذهب خارج البلاد

التاثير السلبى على الاقتصاد المصرى هو احد اسباب  الثوره المضاده للبلاد  ولكن اليوم  اوضح نائب محافظ البنك المركزى  المصرى بان البنك المركزى المصرى لم يفقد اى شى من مخزون  البلاد من الذهب  الموجود داخل  مصر واكد انه لم يتم تهريبه خارج البلاد كما زعمت تصاريح صحفيه سابقه  واكد انه موجود  داخل مصر  فى مكان امن تماما  ولم يستطع اى انسان  المساس به داعيا وسائل الاعلام الى تحري الدقة في نشر أي أخبار تتعلق بالنقد أو احتياطي العملات الاجنبية أو الذهب لتأثيره السلبي على الاقتصاد المصري خاصة خارج البلاد.
واوضح  السيد نائب محافظ البنك المركزى انه لم يتم تهريب اى مبالغ خارج مصر بعد الثوره  تخص النظام السابق واكد أن أيا من رؤساء البنوك الحاليين لم يقم بمثل هذه الجرائم مشيرا الى أن البنك المركزى اتخذ قبل اعادة فتح البنوك المصرية في 6 فبراير الماضي “اجراءات تحوطية” بايقاف أي تحويلات للخارج عقب “ثورة 25 يناير”. واعاد السيد نائب محافظ البنك المركزى الى الاذهان أن البنك المركزي أصدر قرارا في ذلك الوقت بالا يزيد حجم المبالغ التي يتم تحويلها عن 10 آلاف دولار وكذلك منع التحويلات الخاصة بافراد وشركات عائلية ومسؤولين سابقين واطراف مرتبطة بقضايا.
واكد أن تلك الاجراءات اتخذت بصورة صارمة لمنع تهريب أي أموال الى الخارج خلال تلك الفترة مشيرا الى زيادة حجم الأموال التي دخلت البنوك في الفترة التي تم بها تعطيل العمل بالبنوك وكذلك حجم الودائع والعملات الأجنبية.
وأشار الى أن اجمالي الوادئع بلغ في 19 مايو الحالي 954ر946 مليار جنيه مرتفعا بنحو 7ر4 مليارات جنيه عن الوضع فى 27 يناير الماضى وكذلك ارتفاع العملات الاجنبية بما يعادل 22 مليار جنيه الى ما يعادل 272ر238 مليار جنيه خلال نفس الفترة.
وأكد السيد نائب محافظ البنك المركزى أن تلك الزيادات تدل على عدم وجود شبهة فى تهريب الاموال عبر البنوك المصرية.

 

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف أخبار الذهب. الأوسمة: , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً