ارتفاع اسعار الذهب فى الاسواق بنهايه العام مدفوعا بالطلب عليه

700x345_dsc_023 ارتفاع اسعار الذهب فى الاسواق بنهايه العام مدفوعا بالطلب عليه

اعلن مجلس الذهب العالمى  بان عام 2011 شهد الكثير من التوقعات  الايجابيه لاسعار الذهب   على مستوى العالم  وزياده فى النمو خلال الربع الاول من هذا العام  مع ارتفاع اسعاره وزياده  الطلب عليه والتنوع فى قطاعات  الذهب ويدفع عجلة النمو تلك التنوع الجغرافي والتي تعتبر دوافع قوية توجه هذا الطلب. متابعاً النمو الذي شهده الطلب على الذهب في الربع الأول من العام، ويدفع عجلة النمو تلك التنوع الجغرافي والتنوع في قطاعات الذهب المختلفة، والتي تعتبر دوافع قوية توجه هذا الطلب. ووفقًا لتقرير توجهات الطلب على الذهب للربع الأول من عام 2011، فإن الطلب على الذهب خلال الفترة المتبقية من عام 2011 سوف يكون مدفوعًا بالعوامل الآتية:الدوافع الاجتماعية والاقتصادية السائدة في العالم في توجيه الاستثمار في الذهب، وتشمل القلق السائد نحو الاقتصاد الأمريكي وعملة الدولار، ومخاوف من أزمة الديون السيادية في أوروبا، والضغوطات الاقتصادية الناتجة عن التضخم، واستمرار التوتر في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.استمرار الطلب الصيني والهندي على المشغولات الذهبية يؤكد النمو المتواصل في هذا القطاع على مدار عام 2011. إن الطلب القوى على الذهب في الهند خلال احتفالات أكشايا تريتيا وبداية موسم الزواج، إلى جانب ارتفاع شراء الذهب في فترات الانخفاض الطفيف على أسعار الذهب يشير إلى قوة السوق الهندي.من المتوقع أن تتواصل مشتريات القطاع الحكومي خلال عام 2011 في ظل توجه البنوك المركزية نحو الذهب كوسيلة لتنويع احتياطياتها في أصولٍ لا تحمل مخاطر ائتمانية أو مخاطر تعثر في السداد.وقد علق ماركوس جراب، العضو المنتدب للاستثمار في مجلس الذهب العالمي، قائلاً: “إن المرونة التي اتسم بها الذهب أثناء فترة التقلبات الأخيرة التي شهدتها أسواق السلع الأولية تعتبر مثالاً على قوة سوق الذهب العالمي ومحركات الطلب الفريدة به. إن ارتفاع مستويات الطلب على الاستثمار في مختلف أنحاء العالم، والطلب القوي في كل من الهند والصين، ويوضح الارتفاع في قطاع التقنية فضلاً عن شراء البنوك المركزية تباين محركات الطلب على الذهب، ونحن نتوقع استمرار تزايد الطلب عليه خلال المدة المتبقية من عام 2011.”وعلق ألبيرت تشينغ، العضو المنتدب للشرق الأقصى في مجلس الذهب العالمي، قائلاً: “على مدار الأعوام القليلة الماضية، زاد الإقبال على الذهب في الصين بصورة ملحوظة، وكانت توقعاتنا في شهر مارس 2010 تشير إلى تضاعف مستويات الطلب على الذهب في الصين بحلول عام 2020، إلا أننا نعتقد أن هذا التضاعف قد يحدث بصورة أسرع. إن الرخاء المتزايد في معظم دول العالم من حيث الكثافة السكانية مقترنًا بانجذابهم الشديد إلى الذهب سوف يعملان على دفع الطلب على الذهب على المدى الطويل، وعلى المدى القصير، تميل التوقعات بشأن التضخم إلى تعزيز الاستثمار في الذهب.”

 

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف أخبار الذهب. الأوسمة: . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً