بسبب تباطؤ منطقه اليورو فى دعم اليونان تراجع اليورو عن مستواه

yorro بسبب تباطؤ منطقه اليورو فى دعم اليونان تراجع اليورو عن مستواه

تراجعت اليوم العملة الأوروبية الموحدة أمام معظم العملات الرئيسية نتيجة قلق الأسواق من تلكؤ القادة الأوروبيين في منح اليونان مساعدات إضافية مما يهدد بإعادة هيلكة ديونها، حيث هبطت أمام الجنيه الإسترليني الذي حصل على مزيد من الزخم في تحركه بعد صدور تقرير بنك إنجلترا الربع سنوي عن التضخم، والذي نوه فيه إلى إمكانية إرتفاعه بنسبة 5% هذا العام إلى أدنى مستوياتها منذ الرابع والعشرين من مارس/آذار إلى 0.8681.

وقد ساعدت هذه التوقعات الباوند على الإرتفاع أمام الدولار نحو أعلى مستوياته في خمس جلسات عند 1.6517، قبل أن يقلل تلك الإرتفاعات إلى مستوى 1.6444 في حوالي الساعة الخامسة وستة وعشرون دقيقة مساءا بتوقيت مكة المكرمة.

أما أمام الدولار فقد تراجعت العملة الأوروبية الموحدة بنسبة بلغت 0.8% هبوطا إلى مستوى1.4293، بينما هبطت 0.5% أمام العملة اليابانية إلى 115.43.

وكان اليورو قد تراجع بنسبة 2.5% أمام سلة مكونة من عشر عملات للدول المتقدمة قبل الخامس من مايو/آيار الجاري، وهو اليوم السابق لصدور قرار البنك المركزي الأوروبي الخاص بالفائدة وكذلك المؤتمر الصحفي لـ”تريشيه” والذي أشار فيه إلى أن البنك قد ينتظر إلى ما بعد يونيو/حزيران من أجل التفكير في إعادة رفع أسعار الفائدة مرة أخرى على الرغم من ارتفاع التضخم في منطقة اليورو بنسبة 2.8% خلال أبريل/نيسان.

وقد شهدت اليونان اليوم إضرابات موسعة دعت إليها النقابات العمالية إحتجاجا على خطط التقشف القاسية التي لا يستطيع الشعب تحمل تبعاتها والتي تنوي الحكومة تمريرها من أجل تخفيض عجز الميزانية المتفاقم، وهو الأمر الذي كان عاملا سلبيا أيضا على تحرك العملة الأوروبية.

 

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف أخبار إقتصادية. الأوسمة: , , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً