تقلبات فى الاستثمارات الاجنبيه فى روسيا

russia تقلبات فى الاستثمارات الاجنبيه فى روسيا

خضعت حجم الاستثمارات الأجنبية في روسيا لتقلبات عديدة، وتراوح خلال السنوات الخمس الماضية بين 26 بليون دولار إلى نحو 130 بليون دولار، وتركز الجزء الأكبر منها في أسواق المال الروسية. لكن حجم هذه الاستثمارات تقلص خلال الأزمة المالية إلى أقل من 20 بليون دولار. وازداد حجم خروج رؤوس الأموال من السوق الروسية ليصل إلى حوالى 5 بلايين دولار.

وشهد الاقتصاد الروسي خلال هذا العام انخفاضاً في حجم الاستثمارات بلغ نحو 18%، ما يهدد بانخفاض الناتج المحلي الإجمالي ومعدلات النمو الاقتصادي. ومن أهم أسباب هذا الهبوط انكماش حجم الإنتاج الصناعي بنسبة تزيد على 14%، وانخفاض مستوى النشاط الاستثماري، إضافة إلى تقلص حجم التجارة الخارجية بنسبة وصلت إلى 45.8%.

وعلى النقيض فان الاستثمار في قطاع العقارات لا يبعث على التفاؤل لأن أغلب مشاريع البناء التي بدأت منذ سنوات، تنتهي خلال هذه الفترة، واليوم يزداد حجم العرض عن الطلب في المدن الكبيرة، لكن على المدى الطويل يمكن أن يتغير الوضع في الأقاليم الحيوية ومنها إقليم كالوجني على سبيل المثال، والذي سيزداد فيه الطلب عن العرض بسبب توسع في تشييد المنشآت الصناعية ووجود فرص عمل للسكان. وللأسف هذا الأمر يرتبط بحكام وإدارات الأقاليم وخططها للنهوض بأوضاعها.

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف أخبار إقتصادية. الأوسمة: , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً