تراجع مؤشر البورصه المصريه فى الجلسه الثانيه

بورصه مصريه  هبوط تراجع مؤشر البورصه المصريه فى الجلسه الثانيه

واصلت البورصة تراجعها للجلسة الثانية على التوالي متأثرة باستمرار هبوط أسهم بعض رجال الأعمال وسط عمليات بيع على أسهم شركات عز وطلعت مصطفى وبالم هيلز وغياب الأنباء الإيجابية للسوق كما عاودت أسهم الشركات الصغيرة والمتوسطة الاتجاه إلى المنطقة الحمراء. وقد ذكرت صحيفه الوفد ان مؤشر البورصة الرئيسي /إيجي إكس 30/ الذى يقيس أداء أنشط 30 شركة بالسوق فى الثلث الاخير من الجلسة دخول قوى شرائية مما ساعد على تقليص خسائره ليغلق عند مستوى 18ر4973 نقطة فاقدا نحو 3ر0 فى المائة.

ودفعت مبيعات المستثمرين الأفراد بمؤشر /إيجي إكس 70/ للأسهم الصغيرة والمتوسطة لخسارة 57ر0 فى المائة من قيمته مسجلا 53ر581 نقطة، كماانخفض مؤشر /إيجي إكس 100/ الأوسع نطاقا بنسبة 4ر0 فى المائة مسجلا 96ر910 نقطة.

وقال وسطاء بالسوق: إن سهم”بالم هيلز” استطاع تعويض جزء من خسائره بعد إعلان الشركة قيامها باتخاذ الاجراءات اللازمة للاستئناف ضد حكم محكمة القضاء الإداري ببطلان عقد أرض القطامية التي حصلت عليها الشركة فى عام 2005 مسجلا 91ر1 جنيه وأشاروا أن أسهم شركتي “حديد عز”،و”طلعت مصطفى” شهدا خلال التعاملات عمليات بيع مكثفة دفعت بهما لتسجيل أدنى مستوياتها منذ أبريل 2009، وبلغ سهم شركة “حديد عز 76ر7 جنيه كما سجل سهم “طلعت مصطفى” 51ر3 جنيه.

وهبط سهم المجموعة المالية هيرميس بنسبة 69ر3 فى المائة إلى 72ر16 جنيه وقد مجلس إدارة الشركة موافقته على شراء 5 ملايين سهم خزينة .وأوضحوا إلى أن التراجع الذى خيم على أداء السوق صاحبه استمرار فى ضعف أحجام التداولات التى بلغت نحو 2ر324 مليون جنيه تضمنت تعاملات بنظام المتعاملين الرئيسيين وصفقات صغيرة لنقل الملكية بسوق (خارج المقصورة) بقيمة 8ر20 مليون جنيه. ولفتوا الى أن أسهم المضاربات استطاعت تحقيق ارتفاعات نسبية حيث ارتفعت اسهم كفر الزيات والشروق للطباعة والعربية للمحابس والقومية للأسمنت بنسبة تتراوح بين 5 الى 7 فى المائة.

 

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف أخبار إقتصادية. الأوسمة: . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً