وزارة البترول المصريه تطالب بتغير اسعار تصدير الغاز لاسرائيل

الجنيه المصرى وزارة البترول المصريه تطالب بتغير اسعار تصدير الغاز لاسرائيل

طالبت وزارة البترول المصرية اليوم شركة غاز شرق المتوسط المصدرة للغاز المصري إلى إسرائيل، بزيادة الأسعار من 90 مليون دولار سنوياً  حسب أسعار 2009 إلى 290 مليون دولار، بما يتفق مع تطورات الأسعار العالمية.

وفى ذات الوقت تدرس الشركه مطالب الوزارة حالياً، تمهيداً لاتخاذ قرار نهائي بشأنها، مشيرةً إلى أن المفاوضات سوف تستغرق وقتاً قبل الحصول على رد من الشركة التي تمسكت في البداية بموقفها الرافض للتفاوض، ثم وافقت في ظل إصرار مصر على ضرورة تعديل الأسعار بما يتفق مع طلب الحكومة والرأي العام.

أن التعامل مع ملف تصدير الغاز إلى إسرائيل حاليا يتم طبقاً لمعايير تجارية واقتصادية دون التطرق للجوانب السياسية التي هي محل قرارات حكومية وليس لقطاع البترول قدرة على التعامل معها بمفردها.

وذكر وزير البترول والثروة المعدنية إن القطاع به مفاوضون أكفاء وقادرون على الوصول إلى أفضل الحلول فيما يتعلق بتعديل الأسعار

وأنه بعيداً عن العاطفة تجاه إحدى الجهات المستوردة، أو أخرى، فإن الهدف الرئيسي هو تحقيق أحسن عائد من الاتفاقيات طالما أنها وقعت بالفعل، مشيراً إلى أن الاستمرار في اتفاقيات التصدير من عدمه، قرار دولة بأكملها ولا تستطيع الوزارة وحدها اتخاذه من جهة أخرى، أكد وزير الطاقة والثروة المعدنية الأردني، تراجع كميات الغاز المتدفق من مصر إلى بلاده في الفترة الحالية.

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف أخبار إقتصادية. الأوسمة: , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً