الازمه الاوروبيه تهدد الاقتصاد العربى

اوروبا الازمه الاوروبيه تهدد الاقتصاد العربى

يهدد النمو الاقتصادي للبلدان العربية خلال الفترة القليلة المقبلة ثلاثة مخاطر جديدة تتضمن أزمة الديون في عدد من الدول الأعضاء في منطقة اليورو وتزايد التدفقات المالية إلى عدد من دول جنوب آسيا وأميركا اللاتينية،بجانب ارتفاع أسعار السلع الغذائية

ولكن المؤشرات تعافي الاقتصاد العالمي إلى تحسن أداء نموه نهاية عام 2010، متوقعة أن تسجل الاقتصادات العربية أداء أفضل في معدلات نمو اقتصاداتها، غير أن ظهور مخاطر جديدة أصبحت تهدد استمرار هذا النمو على المدى القريب.

و أن تبعات أزمة الديون التي اندلعت في عدد من الدول الأعضاء في منطقة اليورو أصبحت تهدد استقرار الأسواق المالية الأوروبية وتؤدي لفقدان الثقة في عملة اليورو وتراجع في معدلات النمو،

أو استثمار أجنبي مباشر من الدول المتقدمة إلى الدول النامية، تسببت في ارتفاع قيمة العملات الوطنية للدول النامية، مما أدى لإضعاف تنافسية اقتصاداتها في الأسواق العالمية وقيام تلك البلدان بفرض قيود لإعادة تنظيم دخول هذه الأموال الأجنبية إلى أسواقها المحلية مرة أخرى.

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف أخبار إقتصادية. الأوسمة: , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً