المانيا تخطط لزيادة حجم المبيعات الى بليون يورو

المانيا المانيا تخطط لزيادة حجم المبيعات الى بليون يورو

ذكر رئيس اتحاد قطاع التصدير الالماني (انطون بورنر) اليوم ان قطاع التصدير في المانيا الذى يعتبر العماد الرئيسى لاكبر اقتصاد في اوروبا متوقعا ان تقفز قيمة حجم مبيعات هذا القطاع في العام الحالي فوق البليون يورو. وذلك الهدف الطموح الذي كاد يحققه في عام 2008 لترتفع بذلك نسبة نصيب قطاع التصدير الالماني مقارنة بالعام الماضي الى 5ر9 %من مجمل حجم قطاع التصدير العالمي.

وان المانيا ستستطيع في العام الحالي الدفاع عن موقعها الريادي في لائحة الدول المصدرة وذلك رغم المنافسة الشديدة لافتا الى دور العامل السكاني (82 مليون نسمة) في القدرة على تحقيق الهدف المتوقع.

وقد أشار الانتباه الى كارثة زلزال اليابان والى الاحداث في شمال افريقيا ودورها في تعريض امدادات المانيا من مصادر الطاقة الى الخطر اضافة الى مشكلة الديون التي تعانيها بعض الدول الاعضاء في منطقة اليورو مثل اليونان والبرتغال وايرلندا والى تراجع ثقة المواطنين الاوروبيين بالوحدة النقدية الاوروبية.

كما اشار المسؤول الى استمرار اسعار المواد الخام وتأثيرها السلبي على ارتفاع اسعار الواردات الالمانية اللازمة لقطاع الصناعة الامر الذي يؤدي الى ارتفاع نسبة التضخم المالي وكذلك الى غلاء تكاليف صناعة البضائع الالمانية

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف أخبار إقتصادية. الأوسمة: , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً