البيع يتفوق على الشراء فى منطقة ببنغازى

gold1 البيع يتفوق على الشراء فى منطقة ببنغازى

فى الغالب كان يزدحم سـوق الذهب في منطقة بنغازي بالمتسوقين يقومون بفحص المعروضـات البراقـة . لكن بسبب اندلاع الحرب في ليبيا أصبحت سوق الذهب فى بنغـازي شبه خـاليـة إلا من بضعة زبــائن يقومون بالبيع لا الشراء.
وبعد ذلك بدا بعض أصحاب المتاجر إعادة فتح محلاتهم لكن الكثير آخرين يخشون القدوم على هذه الخطوة. ولا يجد القليل من الزبائن في استقبالهم إلا واجهات العرض الزجاجية الخاوية.
وقال فرج الماتوني أحد التجار وهو يجلس في متجر الذهب الذي تمتلكه عائلته “غالبية الزبائن تبيع الذهب لا تشتريه… الناس تحتاج للمال”.
وذكر عبد القادر الشريف أحد الموظفين في شركة نفط انه ذهب إلى السوق ليبيع أساور والدته لمساعدته في إعالة أسرته . وأضاف وهو يعطي الأساور للبائع الذي قام بدوره بفحصها وحساب السعر عن طريق الآلة الحاسبة “ترددنا في القيام بذلك لكن ليس هناك خيار الآن يجب علينا بيعها.”
وأظهر تجار مخاوفهم من أن يعتبر اللصوص سوق الذهب هدفاً سهلاً في مدينة يحرسها عدد قليل من رجال الشرطة ، وأغلق الكثير من المحال أبوابها إلى أجل غير مسمى.

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف أخبار الذهب. الأوسمة: , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً