الشرق الاوسط ومساعدات بحوالى 35 مليار دولار

الشرق-الأوسط الشرق الاوسط ومساعدات بحوالى 35 مليار دولار

صرح رئيس صندوق النقد الدولي من الممكن أن يقدم الصندوق 35 مليار دولار من القروض الى الدول المستوردة للنفط في منطقة الشرق الاوسط وشمال أفريقيا التي تشهد اضطرابان كبيرة بالطبع لن تطلب كل الدول برنامجا لكن هذا مبلغ كبير من المال

بل ربما يساعد في تحسين الاوضاع وان البنك يبحث أفضل سبل مساندة الاصلاحات في المنطقة.

وتعتبر منطقة الشرق الاوسط وشمال أفريقيا هي الموضوع المهيمن على تفكير الجميع..ستكون السياسة بنفس أهمية المال. الانتظار حتى تستقر الاوضاع يعني فرصا مهدرة.

وقالت وزارة الخزانة الامريكية مؤخرا أن نجاح أو فشل التغيرات في الشرق الاوسط قد يتوقف على تحقيق نمو اقتصادي واسع وتوفير الوظائف وتطبيق اصلاحلات اقتصادية.

وقالت ان البنك الدولي ومؤسسة التمويل الدولية -ذراع اقراض القطاع الخاص التابعة للبنك- والبنك الافريقي للتنمية يمكن أن يقدموا أكثر من أربعة مليارات دولار لمصر وتونس خلال العام المقبل

وقال أنه يتعين على المقرضين الدوليين زيادة مساندتهم للمنطقة والتفكير في العمل مباشرة مع منظمات المجتمع المدني الى جانب الحكومات

ومن ناحيه اخرى قال وزير الطاقة الاندونيسي يوم الاحد ان المملكة العربية السعودية والكويت وايران والعراق عبروا جميعا عن اهتمامهم بمشروعي تكرير في اندونيسيا.وان البلاد  تتطلع الى مستثمرين أجانب للمساعدة في تعزيز قدراتها التكريرية.

وتحولت اندونيسيا العضو السابق في أوبك الى مستورد للنفط ولا تتمتع بقدرات تكريرية تكفي للوفاء بالطلب المحلي

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف أخبار إقتصادية. الأوسمة: , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً