تدهور أقتصاد اليمن

علم-اليمن تدهور أقتصاد اليمن

أوضح الكثير من الخبراء اقتصاديين فى اليمن و الكثير من التقارير الرسمية أنه بسبب الاعتصامات التي شهدتها اليمن فى الوقت الحالى تؤدى الى تدهور الاقتصاد اليمنى ، حيث أن اليمن قد فقدت عشرات المليارات بسبب الاعتصامات والاحتجاجات في العاصمة صنعاء وعدد من عواصم المحافظات منذ أكثر من شهرين.
وأشارت تقارير رسمية  أن الأزمة الحالية باليمن غرمت كثير من القطاعات الاقتصادية الرئيسية خسائر فادحة و أثرت على النفط والسياحة والاستثمار الوطني والأجنبي بالإضافة إلى تأثيرات على سعر الصرف وسقوط سعر العملة الوطنية وارتفاع معدل الطلب على المواد الغذائية وذلك أدى إلى ارتفاع أسعارها نسبيا.

و أشارت التقارير التي نشرت يوم الاربعاء بعدد من الصحف اليمنية، قطاع النفط الذي يمثل 80% من الناتج المحلي المكون للميزانية عاصر توقف الكثير من الشركات الدولية ومغادرتها البلاد نتيجة للأوضاع المسيطرة بسبب الاعتصامات المنتشرة فى أرجاء اليمن .

ونوهت التقارير على أن القطاع السياحي قد عاصر تراجعا في عدد الأفواج السياحية كما تراجعت الاستثمارات السياحية اليمنية والعالمية منذ مطلع هذا العام وتعمقت أكثر مع بدء الاعتصامات والاحتجاجات الراهنة، و أوضحت التقارير الرسمية إلى أن هذه المشروعات أنخفضت إلى 33 مشروعا خلال العام بدلا من 36 مشروعا فى العام السابق وتراجعت الكلفة من 39 مليار ريال إلى 14 مليار ريال فقط.

هذه التدوينة كُتبت في التصنيف أخبار, أخبار إقتصادية. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

أضف تعليقاً