تراجع الطلب الفعلي على الذهب 1%

تراجع الطلب الفعلي على الذهب 1%

هبط الذهب حوالي % يوم الخميس بعد بيانات اقتصادية أقوى من المتوقع ونتائج الشركات المتفائلة عززت أسواق الأسهم العالمية، في حين أن مؤشر الدولار قرب عقد لمدة أسبوع ارتفاع الطلب وتراجع المعدن البدني.

نشرت السبائك الثانية خسارتها بصراحة اليوم بعد أن أظهرت بيانات المطالبات الجديدة لإعانات البطالة في الولايات المتحدة الذي عقد تحت 300،000 للأسبوع السادس على التوالي الاسبوع الماضي، مما يشير إلى سوق العمل كان متجاهلا المخاوف بشأن النمو.

ارتفع مؤشر S & P 500 أكثر من 1.5 % في تجمع واسع، ونتائج قوية من شركات عملاقة الصناعية طمأن المستثمرين أن الشركات ما زالت تبلي بلاء حسنا على الرغم من المخاوف بشأن النمو الاقتصادي العالمي.

وقال محللون ومع ذلك، تشير التدفقات الخارجة من تبادل الأموال المتداولة المدعومة بالذهب شهية الاستثمار في السبائك وتليين.

وقال المحلل ناتيكسيس برنار الدحداح “نحن لا تزال تواجه التدفقات الخارجة من صناديق الذهب المدعومة من جسديا”, “المستثمرين الغربيين لا يزالون غير متحمسون جدا لعقد الذهب”.

وكان الذهب بنسبة 0.9 % الى 1،229.12 دولار للأونصة، بعد أن ضرب في وقت سابق أدنى مستوياته في أسبوع واحد 1،226.17دولار.

تظهر البيانات الأولية لرويترز استقرت العقود الآجلة للذهب الامريكي تسليم ديسمبر كانون الاول بانخفاض 16،40 دولار للأونصة عند 1،229.10دولار مع حجم تمشيا مع المتوسط لمدة 30 يوما.

انخفضت حيازات أكبر المتداولة في البورصة صندوق في العالم المدعومة بالذهب، SPDR الذهب ترست في نيويورك، 0.3 % يوم الاربعاء على 749.87 طن، وهو أدنى مستوى منذ أواخر 2008. التدفقات الخارجة من الصندوق هذا الاسبوع قد تصدرت الآن 11 طن، أكثر من أي أسبوع منذ منتصف سبتمبر.

أسواق الأسهم العالمية هي الآن أعلى بكثير من أدنى مستوياته الأسبوع الماضي وسط مخاوف بشأن النمو الاقتصادي العالمي.

ارتفع الذهب الى أعلى مستوياته في ستة أسابيع عند 1،255.20 دولار يوم الثلاثاء قبل تحولت أسواق الأسهم حولها.

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف أخبار الذهب, أخبار. الأوسمة: , , , , , , , , , , , , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

اترك تعليقاً