تهريب الذهب في الهند

تهريب الذهب في الهند

في الهند، تهريب الذهب أصبح أكثر خطورة مع إجراءات أمنية مشددة وانخفاض أقساط التأمين، كما يقول التقرير.

البلد الذي هو معروف ليكون ثاني أكبر مستهلك في العالم للمعدن الأصفر، شهد ارتفاعا في التهريب بعد أن ارتفعت رسوم الاستيراد في العام الماضي.

ومع ذلك، الآن في أعقاب اتساع الفجوة بين الأسعار المحلية والعالمية تبذل تهريب أقل قابلة للحياة لعصابات يشارك فيها.

ذهبت أقساط وصولا الى حوالي 12 دولار للأوقية خلال أسعار لندن، مقارنة مع مستوى قياسي 160 دولار في العام الماضي بعد فرض رقما قياسيا 10 % رسوم الاستيراد، يضيف التقرير.

ذلك بسبب الارتفاع في الأمن في المطارات، سعاة يطلبون المزيد من المال للقيام في الذهب، يضيف التقرير.

ناقلات يطالبون الآن 287 روبية (4،70 دولار) لكل 10 جرام مقارنة ب 150 روبية العام الماضي.

استنادا إلى تقديرات، يمكن ساعي جلب 1 كيلو من الذهب حاليا الجدير حوالي 40،000 دولار بالاسعار العالم كسب 470 دولار إذا لم يقبض عليهم.

المضبوطات في المطار زادت تسعة أضعاف تقريبا إلى 604 كجم خلال شهر أبريل الى سبتمبر 2014 مقابل 70 كيلوجراما في نفس الفترة قبل عام.

وعلاوة على ذلك يضيف التقرير أن الجمارك والشرطة وتعرف إلى بعض الحيل المستخدمة لجلب الذهب، مثل اعتماد الأساليب المستخدمة من قبل مهربي المخدرات عن طريق الحصول على البغال الإنسان لابتلاع شذرات أو في حالة إخفاء واحدة سبائك الذهب في الأبقار الميتة، ويضيف التقرير.

من ناحية أخرى، ارتفعت واردات الذهب في الهند القانونية 450 % في سبتمبر أيلول من العام الماضي إلى 3.75 مليار دولار يقول التقرير.

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف أخبار الذهب, أخبار. الأوسمة: , , , , , , , , , , , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

اترك تعليقاً