الذهب يستقر بعد موجة هبوط خمسة أيام

سبيكة من الذهب الذهب يستقر بعد موجة هبوط خمسة أيام

استقر الذهب فوق أدنى مستوياته في شهرين يوم الجمعة بعد موجة هبوط استمرت خمسة أيام وتوجهوا إلى أكبر خسارة أسبوعية في خمسة، التي تضررت بسبب البيانات الاقتصادية الأمريكية القوية وتكهنات بأن مجلس الاحتياطي الاتحادي قد رفع أسعار الفائدة في وقت أقرب مما المتوقع.

وتعرضت السبائك الى الصعب بعد أن أظهرت وقائع اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي في يوليو تموز يوم الاربعاء ناقش صناع القرار ما إذا كانت أسعار الفائدة ينبغي أن تثار في وقت سابق نظرا لانتعاش قوي من المستغرب سوق العمل.

جاء المعدن تحت مزيد من الضغوط يوم الخميس عندما أثار الاختراق تحت المتوسط المتحرك ل 200 يوم من 1،284 دولار للأوقية خسائر توقف, أوامر بيع تلقائية وضعت من قبل التجار في مستويات محددة مسبقا للحد من الخسائر , وأرسلت تراجع الأسعار أكثر من 1 %.

وكان الذهب انخفض بنسبة 0.3 % الى 1،280.60 دولار للاوقية (الاونصة) قبل 1129 بتوقيت جرينتش غير بعيد عن أدنى مستوياته في شهرين 1،273.06 دولار الذي سجله يوم الخميس.

المعدن قد انخفض ما يقرب من 2 % لهذا الأسبوع وهو أكبر انخفاض منذ الأسبوع المنتهي في 18 تموز.

وارتفعت العقود الآجلة للذهب الأمريكي 0.5 % الى 1،281.30 دولار.

حام الدولار دون ذروته 2014 مقابل سلة من العملات الرئيسية قبيل خطاب ينتظر بفارغ الصبر من قبل الولايات المتحدة رئيس الاحتياطي الاتحادي جانيت يلين في الاجتماع السنوي لمحافظي البنوك المركزية في جاكسون هول، وايومنغ.

أي زيادة تعزيز العملة الامريكية من المرجح أن تزيد الضغط على الذهب من خلال جعل المعدن أكثر تكلفة لحائزي العملات الأجنبية.

لكن الخطاب المسالم من يلين، الذي أكد في يوليو أنه لا تزال هناك تراخ كبير في أسواق العمل، فإن مواجهة دقائق الاحتياطي الفيدرالي هذا الأسبوع.

سوف مملة جاذبية الأصول غير بفائدة مثل الذهب ارتفاع أسعار الفائدة.

وقال المحلل ماكواري مات تيرنر يلين في جاكسون هول (خطاب) ستكون قصة المسيطرة لانها تأتي في وقت حساس للاتصال بنك الاحتياطي الفيدرالي، بالنظر إلى أن دقائق صدر هذا الأسبوع كان مسحة قليلا أكثر تشددا.

ومع ذلك، والخطب جاكسون هول ليست هي المكان الأكثر وضوحا للاتصال تغيير في السياسات؛ في مناسبات سابقة، وأنها فعلت ذلك عندما كان الاقتصاد المتعثر، وهذا ليس هو الحال الآن، لذلك يجب أن لا نتوقع أن يكون حدث كبير.

أظهرت بيانات يوم الخميس الولايات المتحدة تسابق إعادة بيع المنزل الى أعلى مستوى في 10 شهرا في يوليو، بينما انخفض عدد الأميركيين الذين تقدموا بطلبات جديدة للحصول على إعانات البطالة الأسبوع الماضي، مما يشير إلى قوة في الاقتصاد والحد من جاذبية الذهب كاستثمار بديل.

فشلت الأسواق المادية لتقديم أي دعم كبير للذهب وبقي الطلب في كبار المستهلكين الصين والهند ضعيف.

ولكن المحللين شراء المتوقع من الهند إلى زيادة التوجه إلى المهرجان وحفل زفاف الموسم، عندما يعتبر تقليديا الميمون لشراء الذهب.

UBS قال في مذكرة , انخفاض أسعار الذهب تأتي في الوقت المناسب للسوق الهندية، وهو على أعتاب مدته مشغول موسميا.

وارتفعت الفضة 0.4 % الى 19،48 دولار للأونصة، بعد أن لامست أدنى مستوى في شهرين عند 19،25 دولار في الجلسة السابقة.

كان البلاتين قطع موجة هبوط استمرت تسعة أيام، الأطول له منذ يوليو 2008، بزيادة 0.6 % الى 1،421.00 دولار للأونصة, كان بقعة البلاديوم بنسبة 0.5 % الى 878،60 دولار للأونصة.

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف أخبار, أخبار الذهب. الأوسمة: , , , , , , , , , , , , , , , , , , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً