الذهب يرتفع الاحتياطي الفيدرالي كما يقول المستثمرون هل الاهمال الزائد

اهتزت ثقة المستثمرين في الاقتصاد العالمي بسبب تداعيات الدين الأميركي الأمر الذي أدى إلى تدهور واضح في مؤشرات الأسواق العالمية خلال الأشهر الأخيرة. يحتدم الخلاف في واشنطن حول الأوضاع الاقتصادية على الرغم من انتهاء المحادثات الصعبة التي أجراها الرئيس الأميركي باراك أوباما وخصومه من الجمهوريين بهدف رفع سقف الدين. الذهب يرتفع الاحتياطي الفيدرالي كما يقول المستثمرون هل الاهمال الزائد

ارتفع الذهب الى أعلى مستوياته في أسبوع واحد بعد أن أبدى العديد من أعضاء مجلس الاحتياطي الاتحادي القلق من أن المستثمرين قد تزايد بالرضا أيضا على التوقعات الاقتصادية، وزيادة الطلب على المعدن كملاذ آمن.

كان ينظر علامات زيادة المخاطرة من قبل بعض المشاركين في إشارة إلى أن المشاركين في السوق لم تكن كافية العوملة في عدم اليقين بشأن مسار الاقتصاد والسياسة النقدية، أظهر محضر اجتماع اللجنة الفدرالية للسوق المفتوحة اليوم الماضي.

وارتفع الذهب 11 % هذا العام، وذلك جزئيا بسبب التوقعات بأن الانتعاش الاقتصادي المتعثر شأنها تحفيز مجلس الاحتياطي الفيدرالي للحفاظ على تكاليف الاقتراض قريبة من الصفر %.

ترأس الدولار للانخفاض الثالث على التوالي مقابل سلة من العملات الرئيسية، ومحو المكاسب السابقة وزيادة جاذبية المعدن كأصل بديل.

وقال تشارلي بيليلو، مدير الأبحاث الذي يساهم في الاشراف على 220،000،000 دولار الأصول في مقرها نيويورك للمعاشات التقاعدية الشركاء ذ م م يتم الاستجابة المستثمرون على البيان الذي يشير إلى أن المخاوف بشأن الاقتصاد لا تزال قائمة.

وارتفع الذهب للتسليم الفوري 0.9 % الى 1،331.24 دولار للأونصة في الساعة 3:24 بتوقيت نيويورك, في وقت سابق، وصل السعر 1،332.20 دولار ، وهو أعلى مستوى منذ 1 يوليو.

على كومكس في نيويورك، الذهب الآجلة تسليم أغسطس استقر مرتفعا 0.6 % عند 1،324.30 دولار في الساعة 1:35 في التعاملات الالكترونية بعد وثيقة، وكان حجم 38 % أعلى من المتوسط خلال الأيام ال 100 الماضية، وفقا لبيانات جمعتها بلومبيرغ.

أظهر محضر أن مسؤولي مجلس الاحتياطي الاتحادي اتفقوا على أن مشترياتهم السندات ستنتهي مع تخفيض النهائية 15 مليار دولار في اجتماع شهر أكتوبر إذا كان الاقتصاد يتقدم لأنها تتوقع.

قال بيليلو وكان إعلان أن التحفيز ستنتهي في أكتوبر معين، لذلك كنت لا ترى أي رد فعل سلبي في السوق.

قال مجلس الاحتياطي الاتحادي الشهر الماضي أن أسعار الفائدة ستبقى منخفضة لوقتا طويلا، وزيادة الطلب على المعدن كأداة للتحوط من التضخم.

أكد رئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراجي أن السياسة النقدية ستكون متكيفة لفترة ممتدة من الزمن.

وتحدث في لندن الساعة 2:30 بعد الظهر بتوقيت نيويورك، بعد الإعلان عن محضر مجلس الاحتياطي الاتحادي.

وقال بيليلو من معاشات الشركاء أيضا عززت تصريحات دراجي الذهب.

تراجع المعدن 28 % في عام 2013، وتنتهي مسيرة 12 عاما، وسط مخاوف من أن البنك الفيدرالي سوف تفتق وتيرة التحفيز النقدي.

قفز الذهب 70 % في الفترة من ديسمبر 2008 الى يونيو 2011 حيث اشترى البنك المركزي الديون وخفض أسعار الفائدة إلى مستوى قياسي في محاولة لتعزيز الاقتصاد.

قلص بنك الاحتياطي الفيدرالي لشراء الأصول الشهرية 35000000000 دولار بعد خمس تخفيضات متتالية 10 مليار دولار لكل منهما منذ نوفمبر تشرين الثاني.

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف أخبار, أخبار الذهب. الأوسمة: , , , , , , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً