عرض أسعار وول ستريت يحدد ارتفاع الدولار

وول ستريت عرض أسعار وول ستريت يحدد ارتفاع الدولار

ارتفعت الأسهم في وول ستريت يوم الجمعة للجلسة السادسة على التوالي وبلغت مستويات قياسية جديدة مدعوما مديري الأموال على قناعة بأن صناع السياسة الأمريكية سوف تبقى غطاء على أسعار الفائدة خلال عام 2016.

استقرت أسعار سندات الخزانة الامريكية بعد انخفاضات باللوم في وقت مبكر على بيع ضعيفة من السندات المرتبطة بالتضخم، وارتفع الدولار كما طاردت المستثمرين ارتفاع عائدات السندات الامريكية.

تدعمها أسعار النفط بعيدا عن قمم لمدة تسعة أشهر الناجمة عن المخاوف من الاضطرابات في العراق ولكن الذي عقد في مستويات النبيلة.

ارتفاع الأسهم الأمريكية للجلسة السادسة على التوالي واستغرق المؤشر ستاندرد اند بورز 500 ومؤشر داو جونز الصناعي إلى مستويات قياسية.

للأسبوع، كان مؤشر داو جونز يصل ارتفع حوالي 1 % وستاندرد اند بورز 500 بنسبة 1.4 %.

ارتفع مؤشر داو جونز 25.62 نقطة أو 0.15 % ليغلق عند 16،947.08, مؤشر S & P 500 فقد ارتفع 3.39 نقطة أو 0.17 % ليغلق عند 1،962.87, وأضاف مؤشر ناسداك المجمع 8.71 نقطة أو 0.20 % ليغلق عند 4،368.04.

وقال تيم Ghriskey، رئيس تنفيذي للاستثمار من سولاريس ضابط المجموعة في بدفورد هيلز، نيويورك هناك ما زال هذا الأمل أن الاقتصاد يتحسن، ويحسن هذا النمو, ولكن بالنسبة للأسواق، وبيئة بطيئة النمو المطرد هو الى حد كبير السكينة.

وقال العديد من كبار مديري الاموال الامريكية لرويترز الاحتياطي الاتحادي جانيت يلين رئيسة يوم الاربعاء مسح فعال الطريق لمزيد من المكاسب في وول ستريت من قبل مما يدل على أن أسعار الفائدة ستبقى منخفضة حتى عام 2016.

وقال ستيفن اينهورن، نائب رئيس صناديق التحوط أوميغا المستشارين شركة ما نحن يكون هو مزيج حلو من الاكتفاء الذاتي، انضم طويلة الأمد مع التوسع الاقتصادي الإقامة النقدية طويلة الأمد.

انتهت معظم سندات الخزانة الامريكية دون تغيير يذكر، رغم أن أسعار السندات طويلة احتشد مع تركيز المستثمرين على التضخم مخاطر بعد يومين لعب بنك الاحتياطي الفيدرالي أسفل تناميا الأخيرة في ضغوط الأسعار الاستهلاكية.

قال دان مولهولاند، العضو المنتدب في BNY ميلون في نيويورك هناك فكر أنه ربما سوف (مجلس الاحتياطي الفيدرالي) السماح التضخم تشغيل أعلى قليلا وليس رفع أسعار.

كانت سندات 10 سنوات المعيار الماضي بانخفاض 1/32 في السعر لانتاج 2.63 % ارتفاعا من 2.62 % يوم الخميس.

حققت الملاحظات 3 % في بداية العام, وكانت أسعار سندات الخزانة لمدة 30 عاما بنسبة 9/32 ليحقق 3.45 % .

ساعدت عائدات أعلى الدولار، مع تراجع مؤشر الدولار بنسبة 0.02 % الى 80.33, مقابل الين، ارتفع الدولار الماضي بنسبة 0.2 % ، في 102،12 ¥، في حين تراجع اليورو 0.10 % الى 1،3597 دولار.

تدعمها أسعار النفط الخام عن أعلى مستوياته في تسعة أشهر مع انحسار المخاوف من أن العنف في العراق، ثاني أكبر منتج في أوبك قد تعطل امدادات.

وانخفض مزيج برنت 42 سنتا ليصل الى 114،66 دولار من نسبة مرتفعة من 115،71 دولار مست يوم الخميس, وأضاف النفط الامريكي 75 سنتا الى 107،18 دولار.

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف أخبار, أخبار الذهب. الأوسمة: , , , , , , , , , , , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً