تزوير فواتير الذهب فى سوريا

الذهب2 تزوير فواتير الذهب فى سوريا

فى تحذيرللجمعية الحرفية للصاغة والمجوهرات فى سوريا ، من قيام البعض بمحاولة بعض النصابين بيع مواد معدنية إلى الصاغة على أنها ذهب.

وأكدت الجمعية أن المحتال يزود نفسه بفاتورة مزورة يبرزها للصائغ على أنها فاتورة سليمه ، تتضمن جودة القطعة الذهبية وعيارها ووزنها، حتى يتمكن من بيع المعدن للصائغ وقبض ثمنه بوزن الذهب .

وقرر مجلس إدارة الجمعية ، اطلاق مبادرة لتحذير الصاغة بشكل مباشر، حيث عمم وجوب الانتباه إلى أن بعض المواطنين يقومون بمحاولات لبيع قطع تبدو أنها قطع ذهبية، و أن هذه القطع المزعومة مدعومة بفواتير مزورة ، في حين تكون القطع المراد بيعها غير ذهبية، ولكن تم التلاعب بالدمغة الذهبية التي تدمغ بها الحلي والمشغولات الذهبية عادة من خلال دمغ القطعة المدنية بها لتبدو قطعة المعدن المزورة وكأنها قطعة من الذهب .

وطلب المجلس من أصحاب المهنة والحرفيين، أخذ الحيطة والانتباه عند شراء أي قطعة ذهبية، والتأكد من صحة الفاتورة مع أخذ الاسم الثلاثي للشخص الذي يرغب ببيع القطع، والتاكد من صحة هويته الشخصية ومطابقتها للفاتورة .

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف أخبار, أخبار الذهب. الأوسمة: , , , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً