الهند تسدد مستحقتها من النفط الايرانى مع ضغوط المانيه

hend الهند تسدد مستحقتها من النفط الايرانى مع ضغوط المانيه

قال مسؤول رفيع بالحكومة الالمانية اليوم ان الهند وافقت على التوقف عن سداد مستحقات وارداتها من النفط الايراني عبر ألمانيا وان القرار نتيجة لمشاورات بين برلين ونيودلهي وليس نتيجة لضغوط من المستشارة الالمانية أنجيلا ميركل في الداخل أو ضغوط خارجية لوقف نظام الدفع.

اصدرت المستشارة الالمانية أنجيلا ميركل تعليمات للبنك المركزي الالماني بوقف تسوية مدفوعات هندية الى البنك التجاري الاوروبي الايراني (اي.اي.اتش) الواقع تحت عقوبات الولايات المتحدة لكن لا تشمله عقوبات الاتحاد الاوروبي.

وتعرض البنك لتدقيق مجددا الاسبوع الماضي حينما ظهر أن برلين سمحت للهند بتسديد مليارات اليورو قيمة مشترياتها النفطية من ايران عبر البنك بعد أن حظر البنك المركزي الهندي السداد مباشرة لايران في خطوة لارضاء واشنطن.

وضغطت الولايات المتحدة على ألمانيا في هذا الشأن رغم أن مسؤولين في برلين قالوا ان أيديهم مغلولة لان البنك لم ينتهك أي قوانين للاتحاد الاوروبي التي تسمح بسداد مستحقات النفط والغاز الطبيعي الايراني.

وقد تواجه الهند أيضا صعوبات في ايجاد وسيلة لسداد ثمن مشترياتها النفطية السنوية من ايران التي تبلغ نحو تسعة مليارات يورور12.77 مليار دولار

ومن جانب الاخر وقعت اذربيجان اليوم اتفاقية لامداد اليونان بالغاز الطبيعي مباشرة بكميات يعتقد أنها تبلغ 0.7 مليار متر مكعب سنويا دون اللجوء لوسطاء اتراك. كانت اذربيجان  ذكرت في فبراير انها تعتزم بيع 0.7 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي سنويا بشكل مباشر الى اليونان التي كانت تشتري نفس الكميات من تركيا منذ نهاية 2008 في اطار برنامج اعادة تصدير

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف أخبار إقتصادية. الأوسمة: , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً