سويسرا مركزا دوليا فى تجارة الذهب

gold سويسرا مركزا دوليا فى تجارة الذهب

بعدما سجل الذهب تراجعا ملحوظا فى اسعارة وتخلى المستثمرين عنه , يبقى انتاج الذهب وتصنيعه فى كافه اشكاله مربحا نسبيا.

ولكن مازالت البنوك المركزيه للدول تحتاج الى التجارة فى الذهب لدعم اقتصادتها الوطنيه وتفعيل السياسات التوسعيه المختلفه لها .

ومع مرور الازمات الماليه مازال الذهب يتسعمل فى صناعه السلع الفاخرة التى لم تتوقف اوتعرف للازمات الماليه حدودا او تاثرت بها .

وبذلك اصبحت سويسرا المركز الدولى لتجارة الذهب تدريجيا , مع صلابه المواقف لديها فى الازمات التى تواجه الذهب .

حيث استوردت سويسرا عام 2011، عندما كانت أسعار الذهب في الذروة، حوالى 2670 طنا من الذهب الخام , في حين بلغت كمية الصادرات السويسرية وقتها 1818 طنا بما قيمتها 76 بليون فرنك سويسري, وكانت حركة الصادرات الأقوى منذ 1967.

وبلغت الواردات السويسرية من الذهب خلال العام الحالي 2405 أطنان ، فيما تجاوزت الصادرات تلك المسجلة عام 2011، بالغة 2176 طناً, ولم يتراجع أيضاً الطلب بحدة على شراء سبائك الذهب حتى في ظل تشاؤم المستثمرين في سويسرا حيال أوضاع الذهب .

ويتوقع المحللون بقاء الذهب على قيد الحياة الداعم للاسواق الاسيويه , وحاليا هناكأربع شركات سويسرية مختصة بتكرير الذهب وتصنيعه هي ميتالور تكنولوجيز القادرة على تكرير 650 طناً من الذهب سنوياً وتوظّف 1650 شخصاً، و أرغور هيراوس التي تكرر 400 طن سنوياً ويعمل لديها 280 موظفاً، و بامب بقدرة تكرير 450 طناً سنوياً مع 220 موظفاً، و فالكمبي بقدرة تكرير تصل إلى 1400 طن سنوياً.

وتعمل هذه الشركات على تكرير وتصنيع 70 % من كميات الذهب المستخرجة من باطن الأرض حول العالم سنوياً.

وبذلك تصبح سويسرا حسب اراء المراقبون التجاريين محوراً لا غنى عنه في تجارة الذهب بفضل شركاتها وزبائنها, ولها فرصه عظيمه اكثر من غيرها من الدول الأوروبية , لتعزيز علاقتها بالذهب وتجارته .

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف أخبار, أخبار الذهب. الأوسمة: , , , , , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً