إختناق واردات الهند من الذهب دفعت التجار للجوء إلى الهنود المهاجرين

india_map إختناق واردات الهند من الذهب دفعت التجار للجوء إلى الهنود المهاجرين

مومباي (رويترز ) – الهنود غير المقيمين بالبلاد يجلبون الذهب في البلاد من خلال الاستفادة من القواعد التي تسمح لكل فرد أن تحمل 1 كلغ من المعدن الأصفر ، مما يساعد التجار على التعامل مع القيود المفروضة على الواردات و ذلك خلال موسم الزفاف.

كما أن دولة الهند تتنافس مع الصين لتكون هى المشتري الأعلى من معدن الذهب ، و لكنها بسبب إختناق الواردات بها عملت على تضييق الفجوة التجارية بها و الحد من تدفق الدولارات أيضاً. و شملت التدابير رفع رسوم الاستيراد الى مستوى قياسي نحو 10 في المئة ، و جعلت أيضاً إلزامية من ناحية تصدير المجوهرات بنسبة 20 في المئة من جميع واردات الذهب.

و لكن المواطنين الغير مقيمين بالدولة ، الذين بقوا في الخارج لأكثر من ستة أشهر ، يمكن أن يحق لهم في أستيراد الذهب ، و لكن مع دفع رسوم الاستيراد ، و ذلك بغض النظر عن الاستخدام النهائي. و مثل هذا المثال ، وجود بعض التجار اللذين يدفعون تذاكر السفر جوا مثلهم مثل الركاب إذا وافقوا على تحميل الذهب إلى البلاد. و قال مسؤول المطار الذي لم يشأ الكشف عن هويته أنه تم أحضار حوالي 80 كيلو من الذهب من الهنود غير المقيمين ( الهنود المهاجرين ) فى هذا الشهر على متن رحلة من دبي إلى كاليكوت في ولاية كيرالا الجنوبية.

كما قال باشهاراج باماوالا Bachhraj Bamalwa ، مدير عموم الهند للأحجار الكريمة و المجوهرات فى غرفة الاتحاد التجارية ، “أن أكثر من 300،000 من المجوهرات الداخلة للبلاد من وكلاء السفر قاموا بحجز تذاكر حوالى 20-30 رحلة بالنيابة عن الهنود غير المقيمين ، الذين يرافقهم أشخاص يعملون للتجار”.

وقال Bamalwa “هذه الهنود غير المقيمين يقيمون بذلك بدافع الواجب ، لذلك لا يوجد شيء غير قانوني حول هذا الموضوع ” ، و أضاف “هؤلاء الناس هم أساسا عمال من ولاية تاميل نادو أو ولاية كيرالا ، الذين يحصلون على تذكرة مجانية”.

و يقدر مسؤولو الحكومة أنه قد استوردت الهنود غير المقيمين نحو طن من الذهب ، منذ منتصف نوفمبر تشرين الثاني ، و ذلك مقارنة مع لا شيء تقريبا في الأشهر السابقة. و كان هناك أيضاً الكثير منها كانت تعمل بنصف طاقتها بسبب نقص المخزون.

و أظهرت بيانات من استشارات المعادن تومسون رويترز GFMS أنه قد انخفضت نسبة واردات الذهب الرسمية لحوالي 21 طن في نوفمبر تشرين الثاني ، و هذا أقل من نصف الاحتياجات الشهرية. كما ارتفعت أقساط الذهب في الهند الى مستوى قياسي 160 $ للأونصة على أسعار لندن في ديسمبر كانون الاول الماضي.

وقال المحلل Sudheesh Nambiath لدى تومسون رويترز GFMS “للاستفادة من الأقساط العالية ، كانت عوامل نجاح متزايدة في الكشفية عن الهنود غير المقيمين ، و دفع جزئية كاملة من أجرة الهواء”.

كما قال مسؤولون الصناعة عن الهنود غير المقيمين ، إنهم يمكنهم انقاذ نحو 125،000 إلى 150،000 روبية للكيلوغرام الواحد على الأقساط حتى بعد دفع رسوم الاستيراد. و كذلك القيود على الواردات ، سببت أيضا وجود التهريب ، لذلك مسؤولي الجمارك في الفترة بين أبريل و سبتمبر قاموا بالاستيلاء على كمية كبيرة من الذهب المهربة من قبل مهربين تم القبض عليهم من قبل فى عام 2012 ، وفقا لدائرة الجمارك.

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف أخبار, أخبار الذهب. الأوسمة: , , , , , , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً