مقارنة بين اسوق الاسهم واسعار الذهب

مقارنة بين اسوق الاسهم واسعار الذهب

عوامل ثلاثة تعرقل انتعاش جديد للذهب  , العامل الاول ياتي من النقاش المستديم حول قرار الفدرالي تخفيض المبلغ الشهري المخصص للدعم الاقتصادي , ايضا النقاش المستمر حول رفع الفائدة.

العامل الثاني ياتي من تراجع حيازات صناديق الاستثمار Gold-ETFs حيث ان انسحاب الكثيرين من هذه الصناديق مرده الى تفضيلهم الاستثمار في مراكز اكثر فائدة وعلى راسها اسواق الاسهم.

العامل الثالث هو اعتقاد الكثيرين ان اسعار الذهب الى مزيد من التراجع وهذا الواقع توضحه التطورات في سوق الفيوتشر حيث تتراجع باستمرار عقود اللونج وترتفع عقود الشورت.
بالنسبة للطلب على الذهب الطبيعي فان استقراره ,لاسيما في اسيا, لا يكفي لدفع الاسعار صعودا.

وعن المقارنة بين ما يجري في سوق الاسهم واسعار الذهب , وارتفاع مؤشرات الاسهم منذ اواخر العام 2011 وحتى الان كان اسطوريا وفي نفس الفترة شهدنا تراجعا في اسعار الذهب انطلاقا من القمة التي بلغها قبل هذا التاريخ.

الداكس الالماني مثلا حقق 5000 نقطة ارتفاعا في هذه الفترة ومؤشر اس اند بي 500 الاميركي ارتفع في نفس الفترة من 1100 الى 1800 نقطة.

الذهب قياسا على اسعار الاسهم بالنسبة التاريخية هو رخيص جدا ويستحق اسعارا افضل.
ان المقارنة بين تطورات اسعار الاسهم بحسب مؤشر اس اند بي وتطورات اسعار الذهب تظهر ان النسبة الحالية هي على 0.7145. هي كانت في سبتمبر العام 2011 على 1.509,  النسبة الوسطية منذ50 عاما الماضية على 1.13.

وكان الذهب كان في العام 2011 على اسعار تفوق القيمة التاريخية. هو الان على اسعار دون القيمة النسبية التاريخية الى الاسهم.

معلومتان مهمتان للمستثمرين في المعدن الاصفر والاسعار مرجح ان تعاود التوجه الى المستوى الوسطي المتواجد بين القمة حيث كان متشبعا شرا وبين القعر حيث هو حاليا متشبع بيعا.

هذا يعني ان الاونصة ستكسب بعض المئات من الدولارات وهذا لن يكون اطلاقا بمعزل عن تطورات اسواق الاسهم المؤثرة جدا براينا كسوق مثير للشهية في الوقت الحاضر.

ردا على السؤال عما اذا كانت مستويات اسعار الذهب الحالية تشكل المناسبة الجيدة للدخول في السوق، فان المقارنة بين اسعار الاسهم واسعار الاوقيه الحالية لا تعطي الفكرة الواضحة لاتخاذ القرار.

كل ما يمكن قوله ان الدخول الان في السوق هو دخول باسعار رخيصة ان عدنا الى النسبة التاريخية المتواجد عليه السوق الان.

المعلومة الثانية مفادها ان المنطقة بين ال 1180 وال 1215 دولار للاوقيه تشكل خط دفاعي صلب جدا ومهم جدا ، والتطورات الحالية تشير الى امكانية تشكل قاعدة مزدوجة على هذا المستوى تكون مؤهلة لاطلاق حركة صعودية .

المصدرBOURSA

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف مقالات, مناقشات. الأوسمة: , , , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً