الدولار والحديد يصفعان الذهب فى الاسواق المصريه

الدولار والحديد يصفعان الذهب فى الاسواق المصريه

فى مفاجأة جديدة فى الاسواق ارتفع سعر الدولار فى السوق السوداء ليصل الى 736 قرشا , نتيجه الاقبال على استيراد الحديد من تركيا , ومع تراجع اسعارالذهب العالميه ,الامر الذى طغى على المستثمرين الى التوجه الى شراء كميات كبيرة من العمله الخضراء من الاسواق.

ومع الزيادة الملحوظه لسعر الدولار فى السوق السوداء , وهبوط اسعارالذهب صرح عمرو أبوالعيون عضو مجلس إدارة البنك المصري الخليجي بتوقعاته فى ان يبدأ البنك المركزى المصرى بضربة قاسمة للسوق السوداء للسيطرة على الدولار محليا .

والغاء وزير التجارة رسوم الحمايه على الحديد المستورد , دفع العديد من التجار الى استيراد الحديد بكثرة حتى وصلت الموانئ المصرية 6 مراكب تحمل أكثر من 80 ألف طن الأسبوع الجاري ما ساهم في ارتفاع أسعار الدولار بشركات الصرافة والسوق السوداء إلى 7 جنيهات و36 قرشًا.

ومع ان اسعارالذهب المحلى تتحدد وفقا لعاملين أساسيين هما سعر الأوقية عالميًا، والدولار محليًا مشيرًا إلى أن السعر الفعلي للذهب هو الذي يتم تقويمه بناء على سعر الدولار بالسوق الموازية.

ومع اقبال المستثمرين على شراء الذهب كوسيله من التحوط به , وكوسيله حمايه من انخفاض قيمه العمله الخضراء فى الاسواق .

وكشف مصدر مسؤول بالبنك المركزي المصري , بأن يقوم المركزي خلال الفترة المقبلة بضخ كميات جديدة من النقد الأجنبي في السوق عبر عطاءات استثنائية، تحدده مدى الحاجه لذلك.

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف أخبار, أخبار الذهب. الأوسمة: , , , , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً