زكاة الذهب واجب على كل مسلم

13671466441 زكاة الذهب واجب على كل مسلم

الذهب هومعدن غال ونفيس , ودين الاسلام غال وعظيم , وهناك قاسم مشترك يجمع مابين الشريعة الاسلامية و الذهب , فالاسلام حض على كل مسلم اخراج زكاة الذهب, ولكن دين الاسلام دين يسر وليس دين عسر , فزكاة الذهب تجب فقط على من يملك منه من 85 غرام فما فوق .

واختلف اهل العلم في وجوب الزكاة المستعمل الذي تستعمله المرأة في التزين , فمنهم من قال يجب اخراج الزكاة على الذهب المستعمل , ومنهم من نفى زكاة الذهب المستعمل , ولكن اجمع اهل العلم على وجوب الزكاة على الذهب المعد للتجارة او الادخار الذي حرم استعماله , اما اذا كان الذهب فقط لغاية التزين او الاعارة فليس على هذا الذهب زكاة , ومن الارجح ان يزكى بالذهب الخالص الذي لم يدخل معه في صناعته اي معدن اخر او اي نوع من انواع الاحجار الكريمة وسواها .

و من اهم شروط صحة الزكاة هي أن يكون الذهب المعد للزكاة قد بلغ النصاب . والنصاب هو ما يساوي 85 غرام من الذهب , والزكاة الواجبة  فيه يكون مجموعه 85 غرام و ما فوق , فيكون على المرأة المزكية ربع العشر اي (2.5)بالمئة, وطريقة اخراج الزكاة أن تعرف المرأة المزكية قيمة اخراج الزكاة , اي سعر غرام الذهب اثناء اداء الزكاة , ثم تخرج من ذلك ربع العشر , فمن ملك 85 غراما من الذهب وكانت قيمتها وقت اخراج الذهب 3000 ريال مثلا فيجب عليها ان ثضرب هذا المبلغ بـ 25  بالمئة فيكون الناتج 75 ريال ولاتجب الزكاة على الذهب الذي يقل وزنه عن ال85 غرام .

 وحض دين الاسلام على زكاة الذهب فهو يقرب الغني من الفقير , لان الله جعل للفقير حق من مال الغني من خلال الزكاة واوصى الرسول صلى الله عليه عليه وسلم بعدم التهاون في اداء زكاة الذهب فقال : (مامن صاحب ذهب او فضة لايؤدي حقها الاصفحت له يوم القيامة صفائح من نار فيكوى به جنبه وجبينه وظهره كلما بردت اعيدت له في يوم كان مقداره خمسين الف سنة ثم يرى سبيله اما الجنة واما النار)

 وتعتبر زكاة الذهب ضريبة الاسلام الاجتماعية التي جعلها الله حقا في اموال الاغنياء على الفقراء والمحتاجين و وجبت زكاة الذهب على الاواني والصمديات المصنوعة من الذهب الغير معدة للاستعمال  اما كل ماهو مصنوع من الذهب ويستعمل فلاتجب الزكاة فيه .

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف مقالات, مناقشات. الأوسمة: , , , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً