الذهب يفقد 25% من قيمته هذا العام

الذهب يفقد 25% من قيمته هذا العام

لقد دخل الذهب فى هبوط دام لفترة كبيرة هذا العام ، وصلت خسارة المعدن نحو 6% من قيمته هذا الشهر و بالنسبة للعام بأكمله حقق الذهب نسبة إنخفاض كبيرة ، حيث تراجعت أسعاره بنسبة تزيد عن 25% هذا العام ، مما يشير إلى أن الذهب في طريقه إلى تكبد أكبر خسائر سنوية له في 13 عاما. و قد بلغت أسعار الذهب أمس الجمعة في السوق الفورية نحو 1245.7 دولارا للأونصة.

و كان شهر نوفمبر/ تشرين الثاني ، يعتبر من أفضل شهور هذه السنة بالنسبة لأسعار معدن الذهب بشكل خاص. و نظراً لما قدمته مؤسسة بوليون فولت البحثية من مؤشرات بيانية للذهب منذ سنوات ، أنه قد إرتفع سعره بنسبة 1.4% ، في مثل هذا الشهر على مدى 45 عاما من الأن.

و من أراء أقوال المحللون ، أن توجه المستثمرين بالذهب نحو الأسهم و تحسن البورصات العالمية ، و المؤشرات البيانية نحو تعافي الاقتصاد الأميركي ، كل هذه العوامل قد تؤدي إلى سحب قرار البنك الأحتياطى الفيدرالى إتجاه برنامج التيسير النقدي في الولايات المتحدة الأمريكية ، و كلها عوامل أدت إلى استمرار فقدان المعدن الثمين ( الذهب ) لبريقه الخاص.

و أضاف هؤلاء المحللون عبارات عن أن هبوط الطلب الفعلى في الهند ، و التى تعتبر من أكبر الدول المستهلكة للذهب فى العالم ، و هى أيضاً من أكبر أسواق الذهب في العالم. كانت أيضا من ضمن أحد العوامل المؤثرة على الذهب مثل توقعات البنك الأحتياطى بتقليم التحفيز النقدى ، إذ أدت الإجراءات المتخذة من الحكومة الهندية ، بشأن الأوامر الصادرة منها لمستثمرى الذهب بالدولة لخفض الواردات من أجل تحسين حسابها الجاري بالميزانية العامة للدولة إلى تقليص واردات البلاد بالفعل من المعدن الصفر.

و مع ذلك ظلت دولة الهند حتى عهد قريب جداً ، ثابتة كأكبر دولة مستهلكة لمعدن الذهب في العالم ، و ذلك إلى أن قامت دولة الصين بأزاحتها عن المركز الأول ، و هذه البيانات طبقا لما قدمه المجلس الذهب العالمي. و وفقاً للتقارير ما بين عامي 2002 و 2012 ، أنه قد إرتفعت أسعار معدن الذهب بنسبة 400% و ذلك بسبب هبوط أسعار الفائدة ، و أيضاً بسبب برنامج التحفيز النقدى الذي ينفذه مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي ، بضخ 85 مليار دولار في الأسواق للعمل على تحسين الوضع الاقتصادى الأميركي ، مما دفع المستثمرين للجوء إلى ملاذ أكثر أمنا يحمى مصايرهم من الخسائر.

و لكن مع الإحتمالات المطروحة الأن فى وقف البرنامج ، يرى المحللون فى ذلك أن أسعار معدن الذهب سيستمر في الهبوط. و توقعت مجموعة سيتي غروب ، هبوط فى أسعار الذهب إلى 1111 دولارا للأونصة ، بينما توقع بنك غولدمان ساكس هبوط أسعار الذهب بنسبة 15% في الأشهر القليلة القادمة.

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف أخبار الذهب, أخبار. الأوسمة: , , , , , , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

اترك تعليقاً