تجمعات الذهب و أماكن إستخراجه مع كيفيه خلطه مع الفلزات الأخرى

4_29 تجمعات الذهب و أماكن إستخراجه مع كيفيه خلطه مع الفلزات الأخرى

من الأسئلة المطروحة لدينا جميعاً كيف يتم صناعة الذهب ، أو كيف يتم خلطه بكثير من الفلزات الأخرى ، أو كيف تتم صناعته ليظهر لنا بكثير من الأشكال المبهرة ، كل هذه الأسئلة توجد الأجابة عنها دائماً فى كثير من المواقع على الأنترنت و الكثير من الكتب و المدونات الخاصة بالذهب كما يوجد أيضاً الكثير من الفيديوهات العارضة للصناعات المختلفة للذهب و لكن سأوضح لكم الأن شيئاً هاماً عن الذهب عن كيفية خلط الأتربة و الرمال التى تحتوى على الذهب بالزئبق:

بإختصار شديد أنه يتم خلط الأتربه و الرمال التى تحتوى على الذهب بخام الزئبق فيتكون شيئاً ما يسمى (ملغم) و هو عبارة عن خليط من معدن الذهب و الزئبق ثم يتم فصله بالطرق الكيميائية ، و توضيح ذلك:

أن هذه العمليات تجري عن طريق تنقية الذهب بفصل الأتربة و الغرين و الشوائب الأخرى ، و ذلك بواسطة مدها بتيارات مائية تكون قوية للغاية لكى تزيل الدقائق الرملية و الغرينية ، حيث تبقى هذه الدقائق الذهبية في أماكنها و هذا نظرا لارتفاع كثافة الذهب ، و هنا يتم إستعمال خام الزئبق و ذلك لإذابة معدن الذهب بعيداً عن الرمل و الغرين ، ثم يتم إستخلاص معدن الذهب من الزئبق و ذلك بالتقطير الأخير ، كما يتم إستخلاص الذهب فى عمليات تعدين النحاس و الفضة.

كما يوجد هناك طرق كيميائية كثيرة تدخل فى عمليات إستخلاص معدن الذهب ، مثل الطرق المعروفة على المستوى العالمى فى جميع أنحاء العالم كالسيانيد ، أو إذابة السبائك في حامض الكبريتيك المركز ، و تجري أيضاً عمليات تنقية معدن الذهب بطرق كثيرة منها إستخدام حامض النتريك أولا ، ثم التحليل الكهربائي بعد ذلك.

و من أهم ما يميز معدن الذهب هى الخصائص الفريدة له ، و هى المتمثلة في كيفية ليونته و قابليته لعمليات السحب و التشكيل ، و أيضاً قدرته الهائلة على مقاومة التآكل ضدد عوامل التعرية وغيرها مما جعلته من المعادن المقاومة لمرور الأزمنة على مر العصور ، جعلته أيضاً مناسباً للكثير من الأغراض فهو يخلط مع الكثير من الفلزات الأخرى كمعدن النحاس أو معدن الفضة أو النيكل و ذلك للحصول على سبائك أكثر متانة ، و أيضاً يتداخل مع البلاتين لكى يدخل في صنع الألياف الصناعية ، و ذلك نظراً لكونها مقاومة جداً لفصل المواد الكيميائية عن غيرها ، و هذ يظهر لنا أن الذهب هو المعدن المفضل الداخل في العديد من المجالات و الصناعات المختلفة.

و من أهم الأماكن الذى يوجد بأرضها معدن الذهب ، و يتشبع جوفها بهذا المعدن الثمين ، حيث توجد العروق الحاملة للذهب في الأماكن الهامة الآتية:

ولايات كاليفورنيا ، آلاسكا بالولايات المتحدة ، نيفادا ، منطقة الراند بإتحاد جنوب أفريقيا ، داكوتا الجنوبية ، و غرب أستراليا ، و إقليم أونتاريو بكندا، و جبال الأورال.

أما بالنسبة لرواسب التجمعات الخاصة بالذهب فهى توجد في ولايات كاليفورنيا و كلورادوا و ألاسكا أيضاً ، و في دولتى أستراليا و سيبريا.

و تقوم منطقة الراند بجنوب أفريقيا بإنتاج ما يقرب نحو 40% من إنتاج الذهب فى العالم. كما ينتشر وجود الذهب في هذه المنطقة الغنية بإنتشار شديد في طبقة من الصخر تقع تحت مسمى الكونجلوميرات ، و هى تميل ميلا حادا و تمتد أيضاً حتى مسافة 90 كيلومترا في الاتجاه الشرقي و الشمالي للبلاد.

و إن بعثنا بعقولنا إلى ما هو الذهب و من أين يستخرج ، و كيفية وجوده فى باطن الأرض ستطرح الكثير من الأسئلة الذى عجز عن كشفها القدماء المصريين ، فقد حاول العلماء المسلمين في العصور الوسطى و الكثير غيرهم فى العثور على طرق جديدة لتحويل عناصر أخرى إلى ذهب دون نجاح.

فالذهب الذي يوجد بباطن الأرض قد أتى عند تكوين الأرض عن طريق الرماد الكوني الذي تكون حينها من انفجارات كبيرة هائلة. حيث تجمع هذا الرماد الناشئ من الإنفجارات مع جميع المكونات الأخرى الموجودة داخل الأرض ، فإن عنصرا ثقيلا مثل الذهب يكون صافى وزنه الذري نحو 197 – و تبلغ كثافته نحو 3،19 جرام/سم مكعب ، لانه لا يمكن أن يتكون إلا في حرارة شديدة للغاية ، كتلك التي تنتج عن انفجارات مثل إنفجار نجم مثلاً أو مذنب.

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف مقالات, مناقشات. الأوسمة: , , , , , , , , , , , , , , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً