الصاغة السورية تناقش استيراد الذهب

الذهب فى سوريا الصاغة السورية تناقش استيراد الذهب

أوضح رئيس الجمعية الحرفية للصاغة والمجوهرات بدمشق غسان جزماتي، أن الجمعية تستعد للاجتماع مع المسؤلين في وزارة الاقتصاد الأسبوع القادم بغرض مناقشة الصعوبات التي تعترض سوق الذهب المحلي ، ومن المقرر مناقشة نحو 7 نقاط منها السماح باستيراد الذهب المصنع وفرض رسم مقداره 5% على سعر الجرام.

و تتمثل النقاط التي سيتم مناقشتها مع وزارة الاقتصاد بإعادة ما نتج عن تصدير الذهب المصنع لتصدير ذهب خام مع دفع 100 دولار، وإدخال الذهب مؤقتاً بقصد التصنيع وإعادة التصدير والمنوط بالسوريين فقط.

ومن الاقتراحات وفق رئيس الجمعية الحرفية للصاغة والمجوهرات اقتراح السماح باستيراد الأحجار الكريمة ألماس محكوك حصراً، مع السماح للصائغ الذي يدفع ضريبة دخل والمسجل لدى الجمعية الحرفية للصاغة بدمشق ببيع المجوهرات الكريمة، بنسبة 2/1 أو 2 بالألف من قيمة الفاتورة من البلد المستورد، والمشاركة بالمعارض الخارجية سواء عن طريق البيع المباشر.

و إعادة قيم بيع الذهب الخام عن طريق الجمعية الحرفية للصاغة والمجوهرات، حيث تقوم الجمعية بالكشف على البضائع الذهبية والتأكد من العيارات، وبعد ذلك توضع في علبة مختومة من الجمعية عليها الوزن والعيار وأجور التصنيع.

و أن يقوم الصائغ بإدخال ما باعه في المعارض من ذهب خام إلى سورية خلال شهر واحد من تاريخ البيع، ودفع مبلغ 100 دولار عن كل 1 كج من عيار 24، وتتم هذه العملية عن طريق الجمعية للتأكد من صحة ما باعه.

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف أخبار, أخبار الذهب. الأوسمة: , , , , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً