ركود الذهب المصرى وثورة التجار

محل ذهب ركود الذهب المصرى وثورة التجار

حاله الجدل فى اسواق الذهب المحلى فى الاونه الاخيرة التى صاحبها انخفاض فى اسعار المعدن النفيس ,مع استمرار الركود المسيطرعلى الاسواق .

ارجع معظم تجار الذهب ان الحاله التى تسود الشارع المصرى من حاله الانفلات الامنى ,واضطراب الاسواق والبورصات العالميه ,واختلاف سعر الدولار بين سعره في السوق السوداء عن سعره في البنك المركزي كانت من اهم اسباب المشكلات التى تواجههم .

أن درجة استقرار الأوضاع السياسية في العالم تنعكس على اهتمام الدول بتحويل السيولة النقدية لديها إلى ذهب ، وذلك يرجع إلى الثبات النسبي الذي يتمتع به ، مما يدفع الدول والأفراد على حد سواء إلى تحويل النقدية إلى صورة ذهب، وخاصة في أوقات الدخول في أزمات اقتصادية متوقعة.

واحساس المجتمع المصري يؤثر بشكل مباشر وفعال على الأحوال الاقتصادية، حيث يتجنب المواطنون شراء الذهب ويحاولون الاتجاه إلى الذهب الصيني.

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف أخبار, أخبار الذهب. الأوسمة: , , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً