وضع الذهب في شهر نوفمبر الجاري

وضع الذهب في شهر نوفمبر الجاري

واجه الذهب في هذا العام الكثير من التقلبات مابين الارتفاع والانخفاض, وكون هذا المعدن بأنه فعال ومؤثر على اقتصاد البلاد فتبقى متابعة تحركاته مهمة في حياة المستثمرين والاقتصاديين , ففي هذا الشهر اظهرت تقارير رسمية عن مجلس الذهب العالمي يوم الخميس الماضي تراجع الطلب على المعدن النفيس الذهب في الربع الثالث من العام الجاري بنسبة 21 بالمئة بسبب تراجع الطلب في الهند التي تعد المستهلك الاول في العالم.

وقال مجلس الذهب العالمي في احدث تقرير له نشر على الموقع الرسمي: ان حجم استهلاك المعدن النفيس قدتراجع الى 868.5 طن في الربع الماضي ليسجل ادنى مستوياته في اربعة اعوام من 1101.4 طن في الفترة المقابلة من العام الماضي. حيث هبطت ايضا مستويات البنوك المركزية 17 بالمئة و 180.9 طن من تلك الفترة.

وكان السبب الاساسي في التراجع على طلب الذهب هو انخفاض اسعار الذهب خلال الجلسة الامريكية التي تمت في اوائل الشهر الجاري, حيث تراجع خلالها وسط وزن المستثمرين للتطورات والبيانات الاقتصادية لأكبر اقتصاد في العالم. وما لها من تابعيات على قرار أعضاء اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح اتجاه مستقبل اعتماد برنامج شراء السندات, والذي يبلغ نحو85 مليار دولار شهريا ,مع ترقب المستثمرين للخطوات المقبلة من قبل بنك الاحتياطي الفيدرالي.

اما بالنسبة للوضع الاقتصادي الحالي في الولايات المتحدة الامريكية فأن تركيز الاحتياطي على البيانات الاقتصادية وتأثيرها على السياسة النقدية سيسعى لتحقيق مستقبل برنامج شراء الاصول بقيمة 85 مليار دولار امريكي.

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف أخبار الذهب, أخبار. الأوسمة: , , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

اترك تعليقاً