لندن: هبوط أسعار الذهب بنسبة 0.3% مع تراجع الدولار

london stock لندن: هبوط أسعار الذهب بنسبة 0.3% مع تراجع الدولار

لندن ، 20 نوفمبر ( رويترز) – أسعار الذهب منخفضة اليوم الاربعاء ، و فشلت أيضاً فى الأرتفاع من الاستفادة من التعليقات الحذرة القادمة من البنك الاحتياطي الاتحادي ، فيما يترقب المستثمرون صدور التقرير الخاص بأجتماع السياسة النقدية للبنك المركزي الامريكي و أيضاً أنتظار أدلة على متى سيتم تقليل التحفيز الكمى.

و في الخطاب الذي وردت به تصريحات من المرشحة ، جانيت يلين ،عن رئيس بنك الأتحاد الأحتياطى بن برنانكي أنه قال “انه في حين ان قيمة الاقتصاد الأمريكى أحرزت تقدما كبيرا ، كان لا يزال بعيدا عن الحد الذى أراده المسؤولون أن يصل أليه”. و اضاف “ان القضية الرئيسية اليوم هي قضية دقيقة و أن المستثمرين من إتجاه اللجنة الفيدرالية ننظر إليهم لنرى إذا كان هناك أي مفاجأة في هذا الإعلان عليهم أم لا ، على الرغم من أنني أشك في ذلك “.

و قال الرئيس التنفيذي لشركة شاربس Pixley روس نورمان .” ليس هناك شيء جديد حقا من حيث برامج تشغيل الماكرو في هذه اللحظة … و أنه لا يزال النقاش مستدق ، و ربما تظل الأسعار تحت ضغط كبير حتى يقوم المجلس الاحتياطي الاتحادي بتوضيح توقيت ذلك”.

و هبط سعر الذهب بنسبة 0.3 في المئة الى ما يعادل 1،270.96 دولار للاوقية (الاونصة) ، و ذلك قبل تمام الساعة 10:58 بتوقيت جرينتش. و قالت تي بي كابيتال في مذكرة لها أنه تم احتواء الاتجاه الصاعد على المدى القصير في حوالى 10 أيام ، و المتوسط المتحرك بدء من 1290 $ ، في حين أنه كسر مستويات كبيرة حتى وصل إلى 1260 $ و هذا من شأنه أن يؤدي إلى خسائر بقيمة 1220 $.

و تراجعت العقود الآجلة لل ذهب الامريكي فى تسليم ديسمبر بنسبة 0.3 في المئة بما يصل إلى حوالى 1،270.10 $ للأونصة.
كما تراجع الدولار بشكل طفيف مقابل سلة من العملات و هذا قبل الإعلان عن التقرير الخاص بالأجتماع الذى عقد فى 29-30 أكتوبر بالبنك الاحتياطي الفيدرالي ، و المقرر الافراج عنه في الساعة 19:00 بتوقيت جرينتش. و مازالوا المستثمرين يتطلعون لمزيد من التفاصيل فى مناقشات المجلس الاحتياطي الاتحادي بشأن توقيت مستدق للتحفيز.

و قال بن برنانكي أيضا “أن إدارة البنك الاحتياطي الفيدرالي سوف تحافظ على السياسة النقدية حيث تكون فائقة و سهلة لتلبية الحاجة ، و سوف تبدأ فقط بشراء السندات مرة واحدة ، و أكد أن التحسينات بسوق العمل سوف يستمر.

و قال رئيس بنك الاحتياطي الفدرالي في شيكاغو تشارلز إيفانز “قد يحتاج البنك المركزي الأميركي إلى الانتظار حتى العام المقبل ، وربما حتى مارس ، قبل البدء في تقليص برنامج التحفيز”. و أضاف “ان شراء السندات كان الدعم الأساسى لأسعار الذهب حتى وقت قريب حيث سعى المستثمرون للتحوط ضد التضخم”.

و مع ذلك ، الذهب قد انخفض ما يقرب من 25 في المئة هذا العام ، حيث دفع تحسن الاقتصاد المستثمرين لتوجيه الأموال نحو الأسهم. و ذلك بعد أن قام المجلس الاحتياطي الاتحادي فى مايو انه سوف يبدأ في النظر في تداول التحفيز مرة أخرى.
كما انخفضت حيازات الذهب في SPDR ترست ، و هذه تعتبر من أكبر الشركات المدعومة بالذهب بالصناديق المتداولة في البورصة في العالم ، و أفضل قياس معنوي فى سوق الذهب يصل إلى حوالى 1.50 طن إلى 863.01 طن ليوم الثلاثاء – و هذا يعتبر أدنى مستوي منذ فبراير عام 2009.

و قد فشل الطلب الفعلي فى الصين و دول آسيوية أخرى و ذلك لإستقرار السعر دون مستوى 1300 $ ، كما بدا أن المستهلكين استوفت احتياجاتها عندما انخفضت الأسعار في وقت سابق من هذا العام.

وقال نورمان .”نحن الآن في قلب المواسم التقليدية لشراء الذهب في الأسواق الآسيوية الرئيسية ، و لكن لا يزال الطلب قليل بشكل ملحوظ ، و هذا عنصر آخر من الدعم على الذهب في الوقت الراهن”.

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف أخبار, أخبار الذهب. الأوسمة: , , , , , , , , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً