تصريح الشركة الكويتية للسبائك بإستقرار أسعار الذهب هذا الأسبوع

الذهب يرتفع تصريح الشركة الكويتية للسبائك بإستقرار أسعار الذهب هذا الأسبوع

صرحت شركة سبائك دولة الكويت الخاصة بتجارة المعادن النفيسة في تقرير لها عن إستقرار أسعار المعادن الثمينة بشكل عام و على وجه خاص معدن الذهب و ذلك بالاسبوع الماضى ، و هذا أمر يعتبر جيد جداً للذهب بعد موجة الهبوط التى خاضها الاسبوع قبل الماضى و قد وصل الذهب فى نهاية اسبوعه عند مستوى 1288 دولار للأوقية ( للاونصة ) (الاونصة تعادل 31.10 جرام من عيار 24) حقق بذلك إرتفاع قيمته 5 دولارات عن اسعار بداية هذا الأسبوع.

و قد وفق كم طلبات الشراء العينية على معدن الذهب ثبات الاسعار و إرتفاعها مرة أخرى بعد ان خسرت الأوقية اكثر من 7% من قيمتها و ذلك فى خلال ثلاثة اسابيع و بعد ذلك استقرت اسعار معدن الذهب أكثر من حوالى 1290 دولار. و بهذه البيانات قد تجعل الاسبوع القادم قد يفتح المجال لاستعادة الذهب مجده و إلى ارتفاع الاسعار مع نهاية الربع الاخير من هذا العام و كان تباطئ الاخبار الاقتصادية الهامة بالأسبوع الماضى اكبر الاثر فى استقرار اسعار الذهب.

و بالنسبة للأحوال الاقتصادية هبوط اسعار الذهب دائما يصبح فى صالح الدولار و الاسهم و تأكيد ذلك تحقيق بورصات الاسهم فى الداو جونز و الناسدك هذا الصعود الكبير. و حقق ايضاً الدولار نسبة 1.34 مقابل قيمة اليورو بعد ان كانت قيمته تقترب من 1.38 من سعر اليورو و سوف تتحسن مسئوليات ايلين جانيت المرشحة لمنصب برنانكى بسهولة و ذلك بعد إنتهاء ازمة الدولار و تحسن البيانات بالسوق الامريكى.

المستثمرين و متداولى البورصة قصير الاجل هما المستفيدون من تحرك اسعار الذهب فى هذا النطاق الصغير لزيادة أرباحهم بالعمل على فروقات الأسعار التى تتراوح بين 30 دولار و 40 دولار اسبوعيا مما يعود بارباح مضاعفة على قيمة الاونصة و يمكن اظهار هذا من تداولات الاسبوع الماضى حيث حقق معدن الذهب اعلى سعر فى يوم الخميس بقيمة 1293 دولار. حيث كان السعر يوم الاربعاء بقيمة 1268 دولار. و هذا الامر يتكرر اكثر من مرة ى بعض الاسابيع مما يجذب الكثير على المضاربة بالذهب للربح من هذا الوضع.

كما ظلت الفضة فى الإنخفاض المستمر و وصلت إلى ادنى سعر حتى 20.44 دولار يوم الاربعاء. و لولا طلبات الشراء الفعلية و الطلبات الالكترونية لا ظلت فى الإنخفاض المتكرر حتى 20 دولار.

المعدن الابيض فى التداول الحالى بالأسعار الحالية يعد استثمار ناجح لان الاسعار غالبا تتجه للصعود. و من ذلك طلبات شراء الفضة دوما فى الإرتفاع خصوصا الطلب الصناعى و من المحتمل ان تصل الفضة عند مستوى 23 دولار مع نهاية هذا الشهر بعد أستقرارها عند سعر 21 دولار هذا الأسبوع.

و المعادن النفيسة كانت بعيدة عن إتجاهات معدنى الذهب و الفضة و غلبت على تاولات البلاتينوم و البلاديوم تاثير قوى. حيث حقق البلاتنيوم ارتفاع بقيمة جيدة عند 14 دولار ، عندما اغلق عند سعر 1440 دولار للاوقية و بالعكس تماماً اغلق البلاديوم على هبوط كبير بقيمة 16 دولار بعد اغلاقه عند سعر 732 دولار للاوقية.

في حين انتعشت الاسواق المحلية طوال ايام الاسبوع الماضى و سارعت اغلب الورش و المتاجر بتسكير كميات كبيرة من الذهب الخام و ظهرت حالات شراء قوية على الذهب الخام و السبائك مع انخفاض الاسعار وصل سعر الجرام إلى 24 مبلغ 11.750 دينار ببداية الاسبوع و سعر 11.800 دينار لنهاية الاسبوع و أيضاً اذدهرت مبيعات المشغولات الذهبية و الفضية و حققت عيارات 21 و عيارات 18 اكبر نسب مبيعات بالأسواق والسوق المحلى على وجه التحديد.

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف أخبار, أخبار الذهب. الأوسمة: , , , , , , , , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً