وصول انخفاض الذهب في دمشق الى 9 كيلو غرام

gold bars and ounces وصول انخفاض الذهب في دمشق الى 9 كيلو غرام

تراجع الذهب في سورية كثيرا هذا العام مماجعل هذا التراجع سببا في تراجع المبيعات, فالمواطن السوري ابتعد عن شراء الذهب في حال انخفاض اسعاره منتظرا انخفاضه اكثر كي يحصل على ربح اكبر, في حين انه يبادر على اقتناء الذهب في حال ارتفاع اسعاره ليجعل الفارق بين السعر الاخير والسعر الذي اشترى به المواطن ربحا حقيقيا صافيا.

وأوضح رئيس الجمعية الحرفية للصاغة والمجوهرات في دمشق (غسان جزماتي) أن مبيعات الذهب تراجعت كثيرا عما كانت عليه سابقا في دمشق, مؤكدا ان حجم المبيعات اليومية لايتجاوز 9 او ال10 كيلو غرام يوميا بعد ان كان يصل الى 14 كيلوغرام يوميا.

أما بالنسبة لاسعار الذهب عالميا قال جزماتي ان سعر الاونصة الذهبية في تداولات البورصات العالمية بلغ في الاقفال الاخير (1292) دولار للاونصة الواحدة, مسجلا بذلك ارتفاع مقداره 4 دولارات قبل هذه التداولات, مشيرا الى ان ضيق هامش المنارة امام الاونصة الذهبية يعبر بشكل واضح عن شبه استقرار تعيشه اسواق ومضاربات المعدن الاصفر (الذهب), بعد ان انحسرت الكثير من العوامل الاقتصادية التي كانت مؤثرة فيه مثل معدلات البطالة في امريكا وطرح سندات الخزينة خاصتها ,بالاضافة الى تحديد معادلات الفائدة ,وقبلهاأزمة الديون اليونانية ,وما جرى من نقاشات حول المساعدات الاوربية الممكنة لها.

اما بالنسبة لحجم مبيعات الذهب هذا العام في سورية من الصعب تحديده لانه من الصعب تحديد اجمالي الكميات التي بيعت او اشتريت من الذهب على مدار العام بالنظر الى بعض جمعيات الصاغة مثل حلب فهي خارج الخدمة هذا العام نظرا للأوضاع المحيطة به نتيجة الازمة السورية .اضافة الى وجود عمليات بيع يتم خارج علم الجمعية تبعا لكون الجمعية تعلم بمايتم بيعه عن طريقتها وما يحمل دمغتها.

اما اجمالي الكميات فمن غير الممكن تقديرها, واوضح جزماتي ان المواطنين السوريون في بداية تشرين الثاني باتوا اقل اقبالا على شراء الذهب تبعا للانخفاض في اسعاره بشكل مستمر, حيث انخفضت المبيعات الى 4 كيلو غرام يوميا, مما يجعل عملية الاكتناز او الادخار بالذهب من اشد عمليات االاكتناز مخاطرة منذ بداية الازمة حتى اليوم , فمن يشتري بسعر اليوم قد يجد نفسه خاسرا بمعدل لايقل عن 200 ليرة سورية في اليوم الثاني بسبب انخفاض سعر الغرام تبعا لانخفاض في سعر الدولار ماجعل المواطن يفضل الانتظار الى حين استقرار السعر لمعاودة عمليات الشراء سواء كان للادخار او للمناسبات الاجتماعية ,والتأرجح في اسعار الذهب والدولار مازالا مستمرين.

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف أخبار, أخبار الذهب. الأوسمة: , , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً