الذهب في الطعام اصبح عادة لدى الأثرياء

stilton-gold-cheese الذهب في الطعام اصبح عادة لدى الأثرياء

اصبح الذهب يشارك الانسان في كل تحركاته واستخداماته, فلم يعد مصدرا للزينة والادخار فقط ,بل اصبح لاستخدامه كطعام يتناوله الانسان طبعا الاثرياء من الناس فقط .الذين يبحثون عن طريقة لانفاق اموالهم الزائدة ,حيث تحدثت صحيفة (اندبنديت البريطانية) عن الجبنة المصنوعة من الذهب الخالص, وتتكون هذه الجبنة من مادة ستليتون وورقات الذهب القابلة للأكل وبعض الكحول والقرفة ,مشيرة الى ان هناك ثري عربي ومغني بوب شهيرين قاما بشراء كميات كبيرة من الجبنة الذهبية هذه وكثير من المشاهير ايضا.

يبلغ كيلو الجبنة الذهبية 1000 دولار امريكي ,حيث يوجد الذهب في كل قضمة جبن. ويعد الذهب القابل للأكل هذا من معدن الذهب عيار 23 قيراط, وهو غير قابل للتحلل .كما انه لايسبب اي مشاكل في جهاز الهضم, وأكد اطباء الاسنان على عدم وجود اي ضرر للذهب عن طريق اكله اودخوله الى جسم الانسان, لذى يلجأ اطباء الاسنان باستخدام الذهب في حشو زراعة الاسنان ,وأكدوا على ان جسم الانسان يستطيع ان يخرج الذهب من جهاز الهضم دون تفاعله كيميائيا مع الجسم. وفي كل عام في 23 نوفمبر يعقد حفل توزيع جوائز الجبن العالمية في برنامج بي بي سي للاغذية الممتازة, فكلنا نعرف بأن الجبنة تتميز بأنواعها المتعددة والاختلاف التام في المذاق ,ومن جهة اخرى تم تصنيع قلم خاص يحتوي بداخله على الذهب الخالص من عيار24 قيراط ,يستخدم بكتابة الرسائل على قطع الحلوى في المناسبات او على قوالب الكيك.

يتكون القلم الذهبي من انبوب بداخله شراب السكر ومسحوق الذهب, فعند الكتابة بواسطة القلم يتم خروج السكر والذهب منه لأعطاء القالب اواي قطعة حلوى اخرى لوحة في منتهى الجمال والجاذبية قابلة للأكل ,تتمتع بنكهة لذيذة من خلال دمج شراب السكر مع مسحوق الذهب . اما في دبي وفي احد اسواقها الكبيرة تم بيع الكيك المصنوعة من الذهب, حيث بلغ سعر القطعة 1000 دولار. وكانت القائمة على هذا العمل ابنة لأكبر رجال الاعمال في دبي , وكانت النصيحة التي تقدمها النادلة لمشتري هذه الحلوى هي تناولها بدقائق قليلة للتلذذ بها بشكل افضل, وكان قد دخل في صنع هذه الحلوى الذهب الخالص واجود انواع الزبدة والفانيليا الايطالية.

والمدهش في الأمر ان الطعام المصنوع من الذهب ليس بأمر جديد كمانظن انمااستعمله الفراعنة في الزمن القديم , وكانو يتناولوه في الطعام ايمانا منهم بأن من يتناول الذهب في طعامه يصبح مخلدا كما كانوا يزعمون. واستخدمه ايضا كيميائيون في القرن الخامس عشر في ادويتهم, واستخدمه ايضا أثرياء روما في القرن السادس عشر لتزيين أطباقهم دليلا على الترف والثراء.

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف مقالات, مناقشات. الأوسمة: , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً