تراجع أسعار الذهب مع إرتفاع سعر الدولار الأمريكى

gold and USD. تراجع أسعار الذهب مع إرتفاع سعر الدولار الأمريكى

( رويترز )- لندن ، 12 نوفمبر ، تراجعت أسعار الذهب يوم الثلاثاء ، و انخفضت للجلسة الرابعة على التوالي و ذلك مع ارتفاع سعر الدولار و زيادة التوقعات بأن المجلس الاحتياطي الفيدرالي في الولايات المتحدة الأمريكية سوف يفتح النطاق قريبا للحوافز النقدية مرة أخرى.

و قد فقد الذهب ما يقرب إلى حوالى 3 في المئة على مدى الجلسات الأربعة الماضية ، أكدت البيانات الاقتصادية القوية في الولايات المتحدة الأمريكية و نماء الوظائف الأمريكية بتعزيز التكهنات بأن البنك الاحتياطي الفيدرالي سوف يستدق برنامجها على شراء سندات 85 مليار دولار في الشهر بحلول نهاية العام.

و قال المحلل ماثيو تيرنر ماكواري ، “علاقة الذهب العكسية مقابل الدولار يبدو أنها في أقوى حالاتها عندما لا يكون هناك العوامل الأخرى أو أى سائق أساسي للسوق”. و أضاف تيرنر ، “هذا هو الحال المرجح أن يستمر حتى يشير مجلس الاحتياطي الاتحادي خطوة التحفيز المقبل”.

ضرب الذهب في المعاملات الفورية أدنى مستوى له منذ 17 اكتوبر قيمة 1،276.24 دولار للاوقية (الاونصة) ، و بالنسبة للمعاملات في التجارة في وقت سابق ، كان بنسبة 0.1 في المئة مما يعادل 1،281.00 دولار و ذلك فى تمام الساعة 11:19 بتوقيت جرينتش.

حيث تراجعت عقود الذهب الآجلة لشهر ديسمبر بانخفاض 0،70 $ ، مما يعادل 1،280.40 دولار للاوقية (الاونصة). و ارتفع الدولار بنسبة 0.3 في المئة مقابل سلة من العملات ، مقترب من قيمته منذ شهرين الذي سجله يوم الجمعة.

و قد ارتفع العائد بالولايات المتحدة بما يعادل 10 عاما نحو ارتفاع يقرب من شهرين بنسبة 2.78 في المئة ، و يعتبر الارتفاع في عوائد السندات الأمريكية و وجود الأسواق الأخرى من المعادن لها التاثيرات السلبية على المعدن .

الذهب قد انخفض ما يقرب من ربع هذا العام وسط توقعات بأن مجلس الاحتياطي الاتحادي سيخفض مرة أخرى على شراء السندات لهذا العام ، لذلك أي تأخير يمكن أن يعطي دفعة للأسعار. و مع ذلك ، يمكن أن تبقى المكاسب في الاختيار من ضعف في المخططات الفنية و الطلب الفعلي .و قد فشلت توقعات انخفاض الذهب دون 1300 دولار يوم الجمعة لجذب المشترين في آسيا ، كما يتوقع العملاء إنخفاض الأسعار إلى أضعاف أخرى.

ويقول التجار ان المشتري ينجذب للأسواق عندما تنخفض الأسعار نحو 1200 دولار ، و يزيد الطلب الفعلي حينها من تلقاء نفسه عادة حتى تندفع الأسعار مرة أخرى.

وقال المحللون في مذكرة ANZ ،” أن حركة الأسعار من المرجح أن تظل ثقيلة ، حتى تسجيل زيادة في الطلب الفعلي بالأسواق”. و أثار بى ان بى باريبا يوم الاثنين في نهاية العام توقعاتها عن سعر الذهب أن يصل إلى 1،415 دولار لل اوقية (الاونصة) و لكن خفضت التوقعات عام 2014 بقيمة 1095 دولار .

و هبط سعر الفضة بنسبة 0.8 في المئة الى 21.16 دولار للاوقية (الاونصة) ، بعد ان تراجعت إلى ثلاثة أعوام و نصف العام لمدة أسبوع منخفضة بقيمة 21،02 دولار في وقت سابق.

و ظلت بقعة البلاتين دون تغيير عند 1،428.78 دولار للأونصة. بينما هبط سعر البلاديوم بنسبة 0.7 في المئة ليصل إلى 746.31 دولار للاوقية (الاونصة) .

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف أخبار, أخبار الذهب. الأوسمة: , , , , , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً