غابرييل: تأمل موافقة البرلمان الرومانى سريعاً لبدء عمليات التعدين

Logo-Gabriel-Resources-Rosia-Montana غابرييل: تأمل موافقة البرلمان الرومانى سريعاً لبدء عمليات التعدين

( رويترز ) اليوم 12 نوفمبر ، قالت Rosia مونتانا شركة الذهب ، التي تملكها شركات غابرييل للموارد بكندا ، إنها تأمل أن البرلمان الروماني يوافق على عمليات للتعدين بتصريحه قانون لبدء مشروع التعدين سريعاً ، والذي من سلطة البنود المتاحة بالقانون ، أن تمكن غابرييل من بناء اكبر منجم لتعدين معدن الذهب في أوروبا ، و ذلك في بلدة صغيرة تسمى الكاربات.

اللجنة البرلمانية الخاصة ، قد رفضت بأغلبية ساحقة على مشروع القانون و ذلك تم يوم الاثنين لأن من شأنه أن يسمح هذا المشروع للمناجم على وجه التحديد للمضي قدما.

و قال RMGC في بيان “اننا نقدر استنتاجات اللجنة التي توصي بأستكمال الإطار التشريعي الحالي في رومانيا”.
و “نحن بانتظار موافقة سريعة من الإطار التشريعي هذا العام حتى يتسنى تطوير المشروع الخاص بالتعدين لشركة مونتانا Rosia لإمكانها أن تبدأ في الجزء الأول من عام 2014”.

و قد ظلت غابرييل فى انتظار طال مدته 14 عاما ، للحصول على موافقة لاستخدام السيانيد لإستخراج معادن من المناجم مثل حوالي 314 طن من الذهب و الفضة 1،500 طن من في بلدة Rosia مونتانا في ترانسيلفانيا. حيث تتولى الدولة أيضا حصة أقلية في هذا المنجم.

و دفع هذا المشروع ، وجود أثار احتجاجات أنحاء البلاد ضد المناجم وشركات التعدين مع وجود الاحتجاجات الأسبوعية التى نظمت في العاصمة بوخارست وبعض المدن الأخرى ، و ذلك منذ أن قالت الحكومة في شهر سبتمبر أيلول أنه سيتم تشكيل لجنة لتقييم مشروع القانون.

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف أخبار, أخبار الذهب. الأوسمة: , , , , , , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً