أغلى صابونة في العالم مصنوعة من الذهب

الصابونة-الذهبية أغلى صابونة في العالم مصنوعة من الذهب

دخل المعدن الثمين الذهب في عدة صناعات فكان في البداية يدخل في صنع اشياء عادية ولاتثير الدهشة اما في وقتنا هذا فالأمر اصبح مختلفا تماما فهناك صناعات كثيرة ومختلفة دخل الذهب في صناعتها وهنا يكمن الاستغراب والدهشة. و اصبحت البلدان تتنافس بين بعضها البعض بمن سيقوم بصناعة الشيء الاغرب من الذهب.

اما بالنسبة للأثرياء في مختلف دول العالم في أيامنا هذه باتو يتبارون بمن سيقتني الشيئ الاكثر غرابة الذي تم صنعه من الذهب الخام حتى اصبحو يفكرون بمرافقة الذهب لهم حتى لمثواهم الأخير كهؤلاء الاثرياء الذين قامو بشراء التابوت الذهبي الذي تمت صناعته من الذهب الخالص.

لقد اصبح الذهب صديق هؤلاء الاثرياء ورفيقهم في كل تحركاتهم فأصبحو يستعملونه في طعامهم وشرابهم ولباسهم حتى الدواء الذي يتناولوه اثناء مرضهم قد تم صنعه من الذهب.

اذا قام هؤلاء الاثرياء بأكل وشرب الذهب فلابد بأن يغسلوا ايديهم بعد الطعام ولكن بماذا سيغسلون ايديهم؟ طبعا بالذهب وما المانع بأن يغسلوا ايديهم بالذهب اذا وجدت الصابونة الذهبية.

نعم انها الصابونة الذهبية التي صنعت في لبنان لقد تميزت لبنان بتفوقها بصناعة اجود وافضل انواع الصابون حيث يوجد في طرابلس اللبنانية ثلاث خانات اثرية تعمل بطريقة بدائية على تصنيع الصابون البلدي الذي يشهد اقبالا كبيرا من قبل ابناء المدينة وخارجها

اما على المستوى العالمي فكان لهذه البلد حصة كبيرة من الشهرة والاتقان بصناعة انواع الصابون المختلفة والان تقوم شركة (خان صابون )في طرابلس بصناعة اغلى صابونة في العالم مرصعة بالذهب والماس وسعرها (2800) دولار امريكي.
قال المدير التنفيذي لشركة (خان الصابون) بطرابلس السيد احمد حسون لوكالة الأناضول بأن العمل بصناعة الصابونة الذهبية

بدأ من شهر ونصف بخبرات محلية وستعرض اول صابونة منها يوم الخميس المقبل.

اوضح حسون ان هذه الصابونة تحتوي على 17 غرام من بودرة الذهب و 3غرامات من بودرة الماس الممزوجة مع خيرات الطبيعة والعطور والزيوت وغيرها بالاضافة الى قطعة من الذهب تحمل اسم قطر يمكن الاحتفاظ بها بعد استخدام الصابونة

وقال ايضا: قمنا بصنع اعداد قليلة من هذه الصابونة وتحدث عن فوائد الصابونة الذهبية للبشرة ونضارة الوجه.

سوف تقدم اول صابونة لزوجة امير قطر السابق الشيخة موزا ولقد اطلق على اسم هذه الصابونة (قطر) والسبب الاساسي على هذه التسمية هو ان دولة قطر هي الدولة التي ساعدت لبنان سابقا بتطوير صناعة الصابون حيث ساهم هذا الدعم بتطوير العديد من انواع الصابون في لبنان.

قال المدير التنفيذي بأنهم قامو بصناعة الصابونة من الذهب من اجل نقل اسم طرابلس الى المحامل الدولية ومن اجل المنافسة واثبات الوجود.

والجميع ينتظر عرض الصابونة الذهبية التي تتميز بهذه الخصائص الفائقة الجودة من حيث الاتقان في صناعتها المتميزة من بين الصناعات الأخرى.

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف مقالات, مناقشات. الأوسمة: , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً