باريك جولد الأفريقية تسعى إلى زيادة إنتاجها السنوى من الذهب إلى 600،000 أوقية

باريك جولد باريك جولد الأفريقية تسعى إلى زيادة إنتاجها السنوى من الذهب إلى 600،000 أوقية

العمالة التنزانية فى الشركة الإفريقية باريك جولد (African Barrick Gold) ، تسعى إلى زيادة أهداف الإنتاج السنوى ، وذلك عن طريق خفض الإنتاج وعمل الترتيبات اللازمة ، ومن الأسباب المساعدة فى إعطاء الأمل بإدارة تبدأ بوجه فكرى واسلوب متقدم يدفع التغيير بالأحوال القائمة بالشركة هو تعيين الرئيس الجديد لها.

وقالت الشركة المدرجة فى FTSE 250 ، أن ضعف الأداء بالشركة من أسبابه إنخفاض أسعار الذهب بشهر أكتوبر تشرين الأول بعد أن قامت الشركة بصناعة 600،000 أوقية تماماً. وكانت فى شهر يوليو قد قررت رفع الإنتاج بالشركة من 540،000 إلى 600،000 أوقية ولم تكن على علم بأن الذهب سيتراجع فى أكتوبر.

وظهر فى بيان جديد عن التعينات بالحكومة أنه تم تعيين برادلي جوردون (Bradley Gordon) ، كرئيس للحكومة في شهر أغسطس السابق ، ونتيجة لذلك تم خفض تكلفة إنتاج الذهب إلى 925 دولارا للاوقية (الاونصة) 975 دولار.

وتم خصم الضرائب التى وصلت إلى 31 مليون دولار في الربع الثالث من العام ، وهذا مقارنة بالعام الماضى الذى تم دفع الضرائب به بقيمة 34 مليون دولار التي تم إنشاؤها ضمن نفس كمية العام الماضي ، على قيمة الذهب الكامل الذي كان أقل بنسبة 22٪. و يعد هذا مؤشراً لزيادة الربح.

وكان سعر الذهب الفوري بالتجارة وصل إلى مبلغ 1،346.11 دولار للأوقية فى أيام الأسبوع و هذا السعر كان في وقته المناسب للبيع.

وقالت الشركة أنها كانت متجهة على الطريق السليم لتلبية هدفها من تخفيض التكاليف لأكثر من 100 مليون دولار  هذا العام لمساعدة تحسين مكاسب الذهب.

منجم شركة باريك جولد الأفريقية هو واحد من العديد من مناجم الذهب القيمة فهو يناضل لإظهار الأرباح مرة واحدة وقد سجل رقماً هاماً فى تعدين الذهب لهذا العام. وقد انخفضت قيمة أسعار الذهب لأكثر من 20 ٪ حتى الآن فى هذا العام ، مما دفع العديد من المنتجين للتخلي عن النضال بزيادة الأنتاج لتقليل من النفقات العامة.

وكانت الشركة ، المملوكة أسهمها بنسبة 74 ٪ من قبل كندا ، منتسبة لمشروع توسيع منجم بلياىهولو Bulyanhulu ، على أن تبدأ الإنتاج في بداية العام المقبل.

وأضافت الشركة أن هناك خطة لإزالة بعض المناجم فى جزء خاص من بالمناجم الشمالية ، ومع ذلك ، سيتم تأجيل هذه الخطة للمزيد من الدراسات عليها.

و إضطربت أسهم شركة باريك جولد الأفريقية بنسبة 61٪ خلال العام الماضي وقد أغلق سعر السهم عند 170.1 بنس في يوم الثلاثاء ، مثمنا الشركات له بمبلغ 702،000،000 £ (1.13 مليار دولار).

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف أخبار, أخبار الذهب. الأوسمة: , , , , , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً