بيرو: دراسة تفيد بزيادة التعدين الحرفي الغير قانونى

gold-artisnal-mining-in-peru بيرو: دراسة تفيد بزيادة التعدين الحرفي الغير قانونى

تعثرت أمريكا الجنوبية وخسرت الكثير من السنوات من طرق التعدين الغير رسمية وغير قانونية التى تحدث بها فى الغابات الأستوائية المطيرة فى البلاد مع أنها من أكثر الدول النامية بالثروة والرخاء. مع إتخاذ الخطوات فى هذه الدراسة الجديدة التى نشرتها مؤسسة كارنيجى للعلوم و الوزارة بدولة بيرو.

وهذه الدراسة عن التعدين الحرفى وتم تحليلها بواسطة الأكاديمية الوطنية للعلوم ببيرو ، ودمجت هذه الدراسة التخيل عن طريق الأقمار الصناعية والمسح الجيولوجى. وقام فريق من العلماء برئاسة جريج أنسر ( Asner ) بإكتشاف مجموعة من الأراضى التى يعدن فيها عن الذهب بطريقة غير قانونية قد ذادت بنسبة 400% أى 4 أضعاف بين عامى 1999 و 2012. وتضاعفت معدلات إزالة الغابات منذ الأزمة المالية التى حدثت فى عام 2008 إلى ثلاث أضعاف ، فأرتفعت أسعار الذهب حينها إلى أعلى مستوياته.

وقد زادت عمليات التعدين الحرفى للذهب فى أنحاء منطقة الأمازون الغربية فى السنوات الأخيرة فى بعض الدول مثل: بوليفيا وكولومبيا و الاكوادور ولكن مركز هذه الصناعة يوجد بداخل دولة بيرو بحى مادرى دى ديوس ، حيث يعمل بالمناجم الخاصة بالتعدين الحرفى حوالى 50.000 من العمال داخل المناجم فى الوقت الحاضر.

ومن ذلك يتبين مدى تقصير الحكومة بأمريكا الجنوبية عن أداء واجباتها فى الحفاظ على ثروات البلاد من المنهبين بها اللذين يستغلون أراضيها بشكل سئ ،ببيع حقوق ملكية الأراضي ، أو تنازلات ، من المديرين الإقليميين للوردات و أباطرة الذهب بأمريكا الجنوبية.

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف أخبار, أخبار الذهب. الأوسمة: , , , , , , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً