تقارير البنوك المركزيه الدوليه تفيد بتجارة فاشله للذهب

-gold-bars تقارير البنوك المركزيه الدوليه تفيد بتجارة فاشله للذهب

تطرأ على الساحه العالميه تغيرات واضحه فى اسعار الذهب خاصه مع توقعات الخبراء للاسواق والتكهن بالمستقبل .
ويتعامل المستثمرون والتجارمع هذة التغيرات بحذر شديد , خوفا من الوقوف فى مهب الريح ,والمضاربات التى لا ترحم فى خسارتها لاحد .

صدر تقرير سويسرى يفيد بان البنوك المركزيه والدوليه لكبرى الدول خسرت نحو 545 مليار دولار منذ العام 2011 بسبب تجارتها الفاشلة بالذهب.

مع العلم بأن واصلت اسعار الذهب الصعود بقوة حتى شهر ابريل الماضى , ولكن سرعان ما شهد الشهر الحالى خسارة كبيرة لم تشهدها الاسواق منذ عام 1981 , بعدما تدهورت الأسعار 21 % إلى نحو 1360 دولاراً، ما يعتبره خبراء أسوأ سعر بين أسعار المواد الأولية.

ومع تطورات الاوضاع الاقتصاديه والسياسيه , تمكن الخبراء من تحديد نظرة مستقبليه عن اسعار الذهب , والتجارة فيه التى تعتبر مسألة حيوية بالنسبة لمجلس الاحتياط الفيدرالي الأميركي، والمصارف المركزية والخاصة في العالم .

ويبلغ رصيد الولايات المتحدة نحو 8000 طن من سبائك الذهب، أي 72 % من الاحتياط العالمي ,  ومع اضافه المصارف المركزيه ,الذهب ومنها المركزى السويسرى ما لا يقل عن 350 طناً من الذهب إلى خزائنها، يقدر خبراء قيمتها بأكثر من 15 مليار دولار، علماً أن هذه المصارف اشترت 535 طناً من الذهب العام الماضي، ضمن ما يعتبره خبراء أكبر عملية لشراء سبائك الذهب منذ العام 1964.

ومع تراجع أسعار الذهب الى 31 % خلال أقل من سنتين ,  ومع سذاجه مديرى البنوك المحليه , مع قله التركيز فى التعامل مع الذهب , والفشل فى ادارة تجارة الذهب , مع ابتعاد المستثمرون السويسريون عن هذه التجارة، ما أدى إلى تراجع عمليات البيع والشراء نحو 43 % ، أي ما كان سيولد عملياً حركة أعمال بنحو 60 مليار فرنك سويسري (67 مليار دولار).

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف أخبار, أخبار الذهب. الأوسمة: , , , , , , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً