معتوه ينهى زواجه بألقاء 10 كيلو جرام من الذهب بالقمامة

finiding gold in trash معتوه ينهى زواجه بألقاء 10 كيلو جرام من الذهب بالقمامة

الزيجات تنتهى أحياناً مع فقدان الكثير من الممتلكات بشق الانفس والمال ، بالإضافة إلى الاكتئاب أو الجنون المؤقت ، ذهب ايرل راي جونز، وهو الرجل الذي كان يمر بمرحلة الطلاق ، بهذا الجزء و زاد جنونه 10 أضعاف. فهو يبلغ من العمر 52 عاماً يقيم بمقاطعة كولورادو، يقول جون بول لايل محامى ايرل راى جونز انه ألقى ذهباً بقيمة 500،000 دولار في سلة المهملات أثناء إجراءات الطلاق . وقال جونز لمحامي زوجته ، خلال محادثة تحت اليمين أنه حول ماله إلى ذهباً ، و ألقى بها في القمامة خلف الفندق. 

 قال انه لا يريد أن يعطى زوجته قرش من ماله. بعد أن علمت الزوجة بالأمر اتهمت جون بأعتدائه عليها بالضرب و أنه كان يحتجزها بالمنزل بسبب شجار على الشؤون المالية . و حل الرجل المشكلة عن طريق الطلاق و رمي كل المال بالقمامة!

على الرغم من أنه أمر لا يصدق ، ذهب الرجل حقا إلى القائم على شركة فينيكس CMI للذهب والفضة ، وهو تاجر معادن ثمينة ، واشترى حوالي 22 رطلا من الذهب في مايو ايار. أثبتت وثائق البنك هذا الادعاء حتى الآن . وكانت تلك الخطوة الصحيحة للرجل مصمم علي لحفاظ على أمواله بعيدا عن متناول أيدى زوجته. و قدم جون العديد من الرحلات ، ورمي الذهب المشحون بالبريد في ذلك الوقت.

ومع الفرض أنه سيتم البحث عن هذا الذهب الذي يزن 22 رطلا بداخل 150،000 طن من القمامة سيكون هذا شبيه بالعثور على ابرة في كومة قش . وعلاوة على ذلك ، من المحتمل خسارة هذا الذهب على أي حال إذا وجده الزبالين.

وإذا وجد شخصاً بهذا الجنون ليحرم زوجته من المال بسبب طلاقهم و ألقى به بالقمامة و بكمية هائلة، لا يطلق عليه إلا شخصاً فاق مرحلة الجنون والسؤال هنا يأتى هل يسبب الطلاق عادة الوصول إلى مرحلة كهذه ؟ وهل يوجد مثل هذا الشخص كثيرون؟

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف مقالات, مناقشات. الأوسمة: , , , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً