هبوط الذهب يكبد المصارف المركزية خسائر فادحة

الذهب هبوط الذهب يكبد المصارف المركزية خسائر فادحة

أكد مراقبون سويسريون بأن المصارف المركزية والدولية الكبرى خسرت نحو 545 بليون دولار منذعام 2011 م بسبب تجارتها الفاشلة بالذهب.

ومن ثم واصلت اسعار الذهب صعودها حتى نيسان 2013م اما في هذا الشهر (اكتوبر) فتعد خسارة الذهب الخسارة الاكبر منذعام 1981م بعدما تدهورت الاسعار 21 بالمئة الى نحو 1360 دولار وهذا السعر الذي يعتبره الخبراء السعر الأسوء بالنسبة لأسعار المواد الأولية.

أكد تجار الذهب مسألة حيوية بالنسبة لمجلس الاحتياطي الفيدرالي الامريكي والمصارف المركزية والخاصة في العالم فالولايات المتحدة تمتلك نحو8000 طن من سبائك الذهب اي 72 بالمئة من الاحتياطي العالمي.

وستضيف المصارف السويسرية هذه السنة حوالي 350 طنا من الذهب الى خزائنها وأوضح محللون في مؤسسىات استثمارية سويسرية ان حكام المصارف المركزية فضلاعن مديري المصارف الدولية قللو من اهمية الاستراتيجيات السليمة الضرورية لتنفيذ صفقات شراء الذهب وبيعه فهم لم ينجحوا بالتنسيق بين الأوقات لشراء الذهب وتلك الأفضل لبيعه.

كما أن سويسرا توجه أصابع الاتهام الى مديري المصارف المحلية بعدم تركيزهم بالتعامل مع الذهب واثبات فشلهم في تجارة الذهب
وعند ابتعاد المستثمرين عن تجارة الذهب تراجعت عمليات البيع والشراء نحو 43 بالمئة اي ماكان سيحقق هذا العمل عمليا حركة حوالي 60 بليون فرنك سويسري اي ما يعادل 67 بليون دولار امريكي

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف مقالات, مناقشات. الأوسمة: , , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً