منهج جديد لتدريس علوم المجوهرات والاحجار الكريمه

السعوديه منهج جديد لتدريس علوم المجوهرات والاحجار الكريمه

تتوجه مجلس الغرف السعوديه الى تخريج دفعات جديدة من متخصصين سعوديين في مجال المجوهرات والأحجار الكريمة مطلع العام المقبل؛ لإدارة المحال التجارية في السوق السعودية.

وتتوقع ادارة مجلس الغرف السعوديه ان يشهد العام وجود تخصصات جديدة لعلوم المجوهرات والاحجار الكريمه وتصميمها وتدريسها , وذلك لعدم وجود برامج ابتعاد خارجيه فى هذا المجال , وفى مجال المعادن الثمينه وصياغتها , ولتعزيز توطين بائعي محال المجوهرات محليا.

وفى حديث لرئيس اللجنه الوطنيه للمعادن الثمينه والاحجار الكريمه بمجلس الغرف السعوديه ,كريم العنزى ان الغرفة فى الرياض تقوم بتنفيذ دورات تثقيفيه بالتعاون مع معهد بلجيكى لعلوم الالماس والاحجار الكريمه ,لتدريب وتدريس وتخريج دفعات جديدة من السعوديين فى هذا المجال قريبا .

ولان هذا التدريب يكون الاول فى السعوديه ,لكنه لم يتم تحديد بدايته او نهايته حتى الان , وأضاف أن البرامج الدراسية ستكون مخصصة للرجال في أول الوقت، ثم سيتم توسيع نطاقها إلى مناطق أخرى في السعودية، وتخصيص برامج للنساء فى اوقات متتاليه .

وان عام 2014سيكون عام البدايه الطيبه على المؤسسات العامه والمهنيه والتدريب التفنى لتجهيز منهج جديد يدرس مجال تصميم المجوهرات .

وأنه تم طلب خبراء في السوق المحلية، وعقد لقاءات بحضور خبراء من ألمانيا، ويُتوقع أن تبدأ البرامج قريبا لتخريج مُصمِّمين سعوديين في علوم المجوهرات.

ودعا رئيس لجنة الذهب والمجوهرات في غرفة الشرقية، لإعادة النظر في عدم وجود تخصصات محلية وبرامج ابتعاث في مجال المعادن الثمينة حتى الآن، وقال هذا المجال مؤثر في الاقتصاد الوطني، ومن شأنه استمرار مهنة الصياغة لدى جيل الناشئة من البنين والبنات.

وأكد أهمية دور ووجود شيخ صاغة الذهب في الأسواق المحلية، بسبب قدرته بالنظر على فرز قطع الذهب وما يُرصِّعها من مجوهرات، وتحديد ماهيتها وقيمتها الحقيقية.

ووفقا لتقديرات عاملين في القطاع فإن نسبة ارتفاع مبيعات المعادن الثمينة أخيرا ارتفعت بما يُراوح بين 10 و15 في المائة مقارنة بمبيعات الشهر الماضي.

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف أخبار, أخبار الذهب. الأوسمة: , , , , , , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً